شؤون صحية : اليوم تفتح أبواب مكاشفة الحقائق بمستشفى السلامة …ومسؤول كبير بالمستشفى يضرب الفصل 15 من قانون الوظيفة العمومية عرض الحائط، الذي يمنع الموظف من مزاولة أي نشاط مهني مذر للدخل .وهاهي الوثائق تنطق شاهدة بالإختلال .

يتساءل بعض الحقوقيين الحقيقيين بمدينة القلعة وهم ينبشون في صمت بدون مزايدات من أجل مكاشفة الحقائق والإطلاع على الأسباب التي جعلت الوضع الصحي جد متردي في مستشفى السلامة … هؤلاء الحقوقيون يتساءلون عن كيف لمسؤول كبير بالمستشفى يزاول مهام خارج وظيفته بالمستشفى بمقابل مالي كما يتساءلون عن توزيعه لوقته لمزاولة المهام الإضافية أم هو يغادر وظيفته ويترك المستشفى في فوضى تجعله في وضع مترد من أجل أن يمنح وقت وظيفته الرسمية لمزاولة وظيفته الإضافية .

وللإشارة فإن هذا المسؤول يضرب الفصل 15 من قانون الوظيفة العمومية عرض الحائط دون إخبار رؤسائه المباشرين أو ترخيص منهم أو أي إشارة من أي ملف يبين إخبار إدارتهم … كما أن هؤلاء الحقوقيون يأكدون أنهم في بداية النبش على الإختلالات بمستشفى السلامة ومعاينتهم وتشخيصهم للداء عوض الخبط عشواء ..

شؤون صحية : اليوم تفتح أبواب مكاشفة الحقائق بمستشفى السلامة …ومسؤول كبير بالمستشفى يضرب الفصل 15 من قانون الوظيفة العمومية عرض الحائط، الذي يمنع الموظف من مزاولة أي نشاط مهني مذر للدخل .وهاهي الوثائق تنطق شاهدة بالإختلال .
2019-09-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عمر نفيسي