الشماعية فساد باسم الإصلاح بضع قطرات من مطر تعري عن واقع شوارع مدينة الشماعية .

1٬509 مشاهدة

المديونة بثمانية ملايير سنتيم من أجل البنيات التحتية ــ شوارع و قنواة الصرف الصحي ــ لتأتي آليات الجماعة بسياستها الإصلاحية الترقيعية المغشوشة فتصب التراب في برك مائية من نتاج قطرات مطرية خفيفة من حسن الحظ .. كان من الأجدر إصلاحها بالإسفلت و الغريب أن معظم الشوارع حديثة العهد و قد تم تخريبها بداعي إعادة هيكلة قنواة الصرف الصحي و أنت تجوب شوارع المدينة تستقبلك الحفرتلو الحفر و قد يبلغ عمق عدد منها الثلاثين سنتمتر على طول مترين و ما فوق و لا تبعد عن بعضهاسوى بأمتار معدودات .. فإلى متى حتى متى؟ سيظل الاستهتار بالساكنة من طرف السلطة و المنتخبين .. إلى متى ستبقى الشماعية مقبرة للوعود تهيمن فيها الهشاشة و التهميش و الثراء الفاحش لعدد من رجال السلطة و المنتخبين؟

%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%85%d8%a7%d8%b9%d9%8a%d8%a9
2016-11-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin