إقليم قلعة السراغنة جماعة أولاد اصبيح القروية وبشراكة مع جمعيات المجتمع المدني تنظم مهرجانها الربيعي السادس. عروض في فن التبوريدة ومجموعات اعبيدات الرمى تؤثت المشهد . وحضور جماهير غفير مع تنظيم محكم .

2٬296 مشاهدة
اصعاب

تتواصل بتراب جماعة أولاد اصبيح القروية التي تبعد بعشر كيلومترات عن مدينة القلغة غربا،تتواصل فعاليات مهرجان الجماعة الربيعي في نسخته السادسة والتي ستستمر خمسة أيام . وتشهد تقديم لوحات في الفروسية التقليدية تؤديها عشرات السربات من الفرسان قدمت من مختلف مناطق الإقليم. ومايميز نسخة هذه السنة هو تزامنها مع موسم الحصاد حيث تعتبر الجماعة من المناطق الغنية زراعيا وقد جادت السماء بالأمطار إذ تم تسجيل موسم زراعي جيد . واللافت للإنتباه هو الحضور الجماهيري الذي يتابع فعاليات هذا المهرجان وكذا التنظيم الجيد الذي يميزه. فقد سهر المنظمون على عدم اختلاط الرجال بالنساء مما شكل نوعا من الإرتياح لذى الزوار. وقد وفرت الجماعة كل التسهيلات لإنجاح هذه الدورة ومرورها في أحسن الأجواء،كما تم استدعاء أربع فرق لعبيدات الرمى تؤدي لوحات غنائية متميزة. ويمكن الإشارة إلى توفير سيارة إسعاف في عين المكان وكذا تواجد رجال الدرك والقوات المساعدة ،كما يشاهد بين الفينة والأخرى حضور ممثل السلطة المحلية في شخص قائد المنطقة . وستعرف الأيام المتبقية من المهرجان توافد المئات من عشاق فن التبوريدة. وعلى هامش زيارة طاقم الجريدة لفعاليات المهرجان التقينا برئيس الجماعة عزيز مصباح فعبر لنا سعادته على سير فعاليات المهرجان،معتبرا أن تنظيمه كان بإلحاح الساكنة التي تعبأت لإنجاحه وجدد شكره لعامل الإقليم الذي لم يبخل بدعمه لتنظيم هذا المهرجان.

الخمححح اعبيدات
الجمهور
2015-05-01 2015-05-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي