سيدي محمد العربي بلبهلول : سيرة فقيه وعالم وطني.

الجهوية
سيدي محمد العربي بلبهلول : سيرة فقيه وعالم وطني.


إعداد عبد الله بوزيد.
“انا خلقت للتدريس”.هكذا رد فقيهنا على السلطات المحلية سنة 1963حين زارته مقترحة عليه الترشيح للانتخابات البرلمانية آنذاك.قضى حياته معتكفا بمدرسته الى ان غادرنا رحمة الله عليه شهر شتنبر من سنة 1986 ،بعد حياة موزعة بين التحصيل و النضال الوطني والزهد والتدريس والقراءة والمداكرة والتاليف والنشر ….
هنا وقفات مع الفقيه سيدي محمد العربي بلبهلول.
1 – المولد والنشأة.
هناك بدوار “السور” بالقرب من قصبة تملالت(إقليم قلعة السراغنة)، من سنة 1900م ازداد فقيهنا السيد محمد العربي بن عمر بن الطاهر المجناوي العمري الرحالي..وبنفس مسيد الدوار كانت الخطوات الاولى في حفظ القران الكريم على يد الفقيه الخطاب بن الفاطمي الذي استقدمه والده لهذا الغرض، وبعده الفقيه السيد أحمد حداش.
يافعا ،كان فقيهنا قد استكمل حفظ القرآن بمختلف القراءات على يد اكثر من فقيه المشهود لهم في هذا الباب معبرا عن نبوغ مبكر، جعله يشد الرحال لينهل من مختلف العلوم الفقية والشرعية الى “سور العز” على الوادي الاخضر ،ثم الى “اولاد رافع” ببني عامر(وهما مدرستان علميتان من ضمن المدارس العتيقة داخل الاقليم).
2 – الرحلة العلمية :
“أ” –محليا وإقليميا:
بعد هذه المرحلة،ينتقل الفقيه السيد محمد العربي بلبهلول الى قلعة السراغنة حيث مدرسة المسجد العتيق(والتي عرفت بلَمْدَرْسَة قبل ان يجهز عليها وتحول الى حمام).هنا تتلمذ على يد الفقيه العلامة السيد مصطفى بلمؤذن القاضي والفقيه السيد خليفة بلمعطي ،كما سيكون هذا الحضور هنا نقطة فاصلة في حياة الرجل بلقائه بابن عمومته الولي والمتصوف السيد محمد الفردي المشهور ب”سيد الحاج محمد”(أميا كان وصاحب كرامات ) مؤسس الزاوية الرحالية هنا بالقلعة للذكر وحزب الشيخ (اواخر القرن التاسع عشر ومنها اخذ حي الزاوية إسمه) .ومن تم نال فقيهنا الطريقة الرحالية كما لقي احتضانا ورعاية من شيخه “سيد الحاج محمد” الذي كان مدرسته في مبادئ ومسلكيات اهل التصوف .
ومن هنا بالقلعة حيث استقرت اسرته سيشد الرحال الى “اولاد ابي السباع”باحواز مراكش وتحديدا مدرسة “بوعنفير” حيث سيلتقي بالفقيه الشيخ احمد ارسموك،لتكون المحصلة من هذه الرحلة التي ابتدأت بمسقط الراس وانتهاء ببوعنفير رصيدا علميا على يد اكثر من عشرين من المعيي الفقهاء والشيوخ الذين اخذ عنهم القران حفظا وقراءات وتفسيرا والمتون الاساسية في العلوم العقلية والنقلية في المجالات الفقهية والشرعية والتوحيد ،الى جانب الدراسات اللغوية والنحوية والبلاغية.
“ب” – وطنيا :
فاس،هي الوجهة التى يمم شطرها فقيهنا لاستكمال مسيرته العلمية .ولاباس من التذكير ان المغرب وحسب بعض الرحالة والمؤرخين (حسن الوزان كمثال)كان مقسما(إداريا) الى مملكة مراكش ومملكة فاس وذلك نسبة الى المدينتين السلطانيتين،اللتان اشتهرتا بجامعتيهما ذات الصيت العالمي ،وهما جامعة ابن يوسف بمراكشوالقرويين بفاس،والتي احتضنت فقيهنا لمدة ثماني سنوات،جلس فيها الى فقهاء وعلماء ذوي باع طويل نظير الفقيه والقاضي سي عبد السلام السرغيني البومنيعي والفقيه سي الحسن بن الوليد العراقيوالفقيه العالم العباس بناني وغيرهم كثير من اساتذته الذين عمق على ايديهم من علوم الاصول والحديث والتفسير والمنطق واللغة والبلاغة والتوقيت والفلك والحساب الخ….
ونشير هنا ان فقيهنا سيدي محمد العربي بلبهلول وهو طالب علم مقيم بفاس ،كان كلما حل هنا بالقلعة في زيارة اسرته وشيخه ،يقوم بإعطاء حصص تعليمية بزاوية هذا الاخير،وهي ذات الزاوية التي ستصبح مدرسته “المدرسة الرحالية”.
بعد فاس سيشد فقيهنا الرحال كطالب علم زائر الى جامعة الزيتونة بتونس والتي لم يجد فيها مبتغاه كما يقول رغم ما ميزها من اسماء كالفقيه العلامة الطاهر بن عاشور.كما كانت له زيارة لجامع الازهر بمصر.
3 – سيدي محمد العربي بلبهلول:
شدرات من سيرة غنية.
في دراسته السوسيولوجية “مجالات حضرية في طور التكون بتانسيفت”،يورد مؤلفه “جيل بيكيريي G PEGURIER ” بالصفحتين 154 و 155سؤالا عن:
” اهم ثلاث شخصيات المحببة لديك في مدينتك”.
وتؤول النتيجة الاولى لفقيهنا متبوعا بفقيه واستاذ اخر من التعليم العصري ،اوردت هذا المعطى كشهادة للتاريخ لاطرح تساؤلا مشروعا،وهو كيف تحصلت لفقيهنا هذه المكانة؟ فإن كان المقام هنا لا يتسع للاحاطة بكل جوانب شخصية فقيهنا ،فساكتفي بإشارات خاطفة لما لها من دلالات فكرية ووطنية واجتماعية وإنسانية ،واترك لنباهة القارئ والاصدقاء الحكم.
3-1 الفقيه العلامة والمدرس :
لما انهى فقيهنا مساره العلمي وحل بمدينته مع مطلع الثلاثينيات من القرن الماضي،كانت الساحة المحلية هنا تتسع لاكثر من فقيه عالم،وتشاء الصدفة ان يقر عزم شيخه” سيد الحاج محمد” على مغادرة المدينة كسلطة معنوية(وهو صاحب كرامات) لكثرة الاصطدامات مع القايد احمد الطوكي كسلطة إدارية.غادر شيخ فقيهنا في اتجاه قصبة تملالت القديمة وقد عهد بشؤون زاويته الى سيدي محمد العربي بلبهلول الذي جعل منها مدرسة لتعليم القران وعلوم اللغة والشريعة الى جانب حزب الشيخ.وشيئا فشيئا اخذت المدرسة مكانتها ،وداع صيتها واصبحت مقصد طلاب العلم من كل الجهات،وككل بداية تعتمد الامكانيات الذاتية ،تصاحبها صعوبات الاستمرارية التي ما كان لفقيهنا التغلب عليها الا بالتضحية المعنوية والمادية في سبيل نشر العلم الذي نذر حياته له،ويكفيه فخرا في هذا الباب ما تشهد به وثيقة رفقته(1956) تقول :
” ولولا ان ادرك الله هذه القرية باحد المصلحين الا وهو الفقيه العلامة سي محمد العربي بن البهلول بن عمر الرحالي الذي قام بنشر العلم وتعليم القرآن الكريم بين ابنائها لانعدم التعليم الاسلامي بالبلاد…”الخ.
من خلال الوثيقة نستشف ما قام به الرجل من مهام ليست تعليمية فقط ،بل حضارية ايضا بما يصون الهوية الوطنية ،إلى جانب ما قدمع للعلم والعلماء اذ تخرجت من مدرسته اعداد بالعشرات من الفقهاء وطلبة العلم الذين شغلوا الاسلاك الادارية من قضاء ومحاماة وتعليم…
3-2 حياة التاليف والنشر :
ان تنشر كتابا بل كتبا سنة 1956 في مغرب تضرب فيه الامية أطنابها والفقر في اعلى مؤشراته بين السكان والبلد في اول ايام استقلاله.أن تنشر من مدينة صغيرة بل إداريا قرية تنعدم فيها ظروف العطاء الفكري كالكهرباء وهو معطى ضروري في هذا الباب لهو شئ يستحق الثناء والتقدير،وهنا في هذا الباب ننحني بإجلال لهذا الطود الشامخ لما اسداه للتاريخ،تاريخ بلدته التي اعطاها بكل ما اوتي من طاقة ومن دون ان يطلب شيئا.فقد عرف عن فقيهنا غزارة إنتاجه بما يفوق العشرين مؤلفا منها ما هو في باب المخطوط وايضا ما نشر،ويكفيه فخرا ما خطه ونشره عن الشيخ سيدي رحال ،المرجع الذي اصبح معتمدا في البحوث الجامعية اليوم ،وكذلك كتابه “انتصار المجتهد المجدوانتحار القلد الملد”(1982) وهو دعوة الى اسلام سني مغربي وسطي معتدل في مواجهة التيارات التي لم يجن المغرب من ورائها الا الخراب.كتاب لم يُنْتَبَه اليه مع الاسف من مَنْ يهمهم الامرالا بعض الباحثين الاكاديميين.
3-3 سيدي محمد العربي بلبهلول المناضل الوطني :
في وثيقة رفقته ،يتم استدعاء فقيهنا سنة 1956 الى عمالة مراكش بحجة انه من أنصار السيد عبد الرحمان المصيوب (بوحافة)،والذي يعد من بعد هذا التاريخ اول معتقل سياسي في مغرب الاستقلال باسم الاتحاد الوطني للقوات الشعبية،وقبل هذا يلقي احد طلبة فقيهنا نيابة عند خطبة بالمسجد باسم حزب الاستقلال فرحة برجوع المغفور له السلطان محمد الخامس من المنفى(الوثيقة متوفرة)،كل هذا يؤكد ما سمعته عن احتضان المدرسة الرحالية لاجتماعاة بعض افراد المقاومة خاصة وان موقع المدرسة يسمح بذلك،وكان لهذه الاسباب قد تعرض فقيهنا لاعتقال من طرف رجال الدرك الفرنسيين لموقفه المندد بنفي السلطان محمد الخامس، والمثير هو اعتصام يهود المدينة بجوار زاويتة الفقيه احتجاجا على اعتقاله وتضامنا معه.
صفحة اخرى من سجل هذا الفقيه الجليل والذي اتمنى ان يطلق اسم الزقاق الرسمي بحي الزاوية باسمه.
3-4 سيدي محمد بلبهلول الانسان :
كاريزما وتواضع.
لم يكن الفقيه يغادر زاويته إلا لامامة صلاة الجمعة بمسجد سيدي عبد اللرحمان او لزيارات علمية او تبركية من مسقط راسه الى المدارس التي آوته طالب علم او لبعض للاصدقاء من الفقهاء والعلماء من الاسماء المشهود لها والذين لا يتوانوون عن زيارته ولا يتقدمون في حضرته ليؤموا صلاة الجماعة اعترافا لمكانته عندهم. وهنا اشير على ما اشتهر به بيته من كرم وإكرام لضيوفه .كذلك كانت اللقاءات محليا بما يشبه النادي بمعية اصدقائه المقربين نظير الشريف سي الحنفي والفقيه سي محماد بن عبد الله حسبي وسي احمد الزرورة وسي حسن الحطاب،وهي لقاءات لا تخلو اجواؤها من مستملحات الى جانب المداكرة والاستزادة من علوم فقيها الذي كان عاشقا لجلسات المديح والسماع الى درجة استقدامه احد الاساتدة (الاستاذ الصوابني) في هذا الباب لنشر وتعليم هذا الفن هنا .
إشارة اخرى عن شخصية هذا الفقيه الذي وهبه الله كاريزما مشهود له بها الا وهي اهتمامه بهندامه واناقة سمته مما يزيده وقارا واحتراما لا يضاهيهما إلا تواضعه حيث كان لا يتجاوز نظره موطأ قدميه.عاش مخلصا للعلم زاهدا في المناصب التي عرضت عليه غداة الاستقلال وفيا لمقولته “انا خلقت للتدريس ” الى ان لقي ربه رحمة الله عليه راضيا مرضيا.
FB IMG 1590760815459 - تساوت 24 - جهوية مستقلة شاملة تحدث على مدار الساعة

FB IMG 1590760832983 - تساوت 24 - جهوية مستقلة شاملة تحدث على مدار الساعة
FB IMG 1590760869304 - تساوت 24 - جهوية مستقلة شاملة تحدث على مدار الساعة
FB IMG 1590760881459 - تساوت 24 - جهوية مستقلة شاملة تحدث على مدار الساعة
FB IMG 1590760903044 - تساوت 24 - جهوية مستقلة شاملة تحدث على مدار الساعة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق