سلطات المقاطعة الاولى بباشوية قلعة السراغنة تتوعد المحتلين للملك العمومي بحي امليل بشن حملات محاربة لاهوادة فيها وتحذرهم من العودة مجددا الى الميدان .

سلطات المقاطعة الاولى بباشوية قلعة السراغنة تتوعد المحتلين للملك العمومي بحي امليل بشن حملات محاربة لاهوادة فيها وتحذرهم من العودة مجددا الى الميدان .


توعدت سلطات المقاطعة الاولى بباشوية قلعة السراغنة توعدوا المحتلين للملك العمومي بحي امليل من فراشة واصحاب عربات مجرورة بشن حملة محاربة لظاهرة احتلال الملك العمومي خصوصا وان اغلبهم عادوا الى احتلال الملك العمومي ورفضوا البقاء في السوق النموذجي الذي بنته السلطات بحي النخلة 2 قرب عمارة صحراوة بدعوى كساد وبوار تجارتهم .
وللاشارة فان حي امليل يعتبر قلبا نابضا تجاريا ويعرف حركة رواج للسلع قل نظيرها داخل مدينة القلعة الا ان المؤسف فيها انها تجارة تعتمد على احتلال الملك العمومي وغير مقننة وتشوه المنظر العام للحي والذي بات يشكل بؤرة استيطانية للباعة المتجولين والفراشة .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق