مدينة العطاوية:المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي…اثراء أفراد بدون وجه حق مقابل افقار عامة الشعب هو تكريس لسياسة الريع يغض عليها م.ج.ا.ف الطرف لصالح الجمعيات المائية في شخص أضعف المشتغلين بها

2٬730 مشاهدة
عمر نفيسي
2015-07-04 17.38.51

الفصال أو الحساب( هكذا يصطلح عليه) هو رجل يسهر على توزيع الماء مقابل أجر يمنحه له ملاك الحصص المائية ولغياب صرامة من طرف الجمعيات المائية مع هذا الكائن تولدت لديه أو اكتسب سلطة دعمها الأول هو سداجة الفلاح الطيب فأصبح يمارسها بكل شطط وهذا الشطط مدعم بأمية الرجل ومؤازرة رئيس الجمعية المستفيذ الخفي… فهو ينهب ماء ملاك الحصص المائية بدون وجه حق وعند الشكوى لاشيء يقع.

هذا الوضع دفع عيون جريدة أصداء تساوت الورقية وموقعها الاخباري الالكتروني تساوت 24 أن تترصد الفصال أو الحساب المنضوي تحت لواء الجمعية المائية لساقية النواجي والذي أصبح يضرب بالعصا وترد اليه…وكل هذا أمام أنظار رئيس الجمعية.أما وفي هذه الآونة الأخير فقدزاد جشع هذا الفصال حيث لم يكفيه أن يبيع ماء الفلاحين بطريقة غير قانونية وعن طريق جلب وامتصاص الماء بالأنابيب البلاستيكية”Tuyau والذي سعره ب 20درهم للأنبوب في الشهر, بل قام بتكسير القناة ليصب نصفها في ضيعته دون وجه حق .

فيا ترى هل الشرطة المائية بالعطاوية ستضل ساكتة على افقار الفلاحين وعلى تكريس اقتصاد الريع الذي ينهك حتما هيكل هذه البلاد..؟ علما أن هؤلاء الفصالين الحسابين اذا غابت عنهم الصرامة وأضافوا التسيب الى أميتهم فان الكارثة آتية لا محالة.

2015-07-05 2015-07-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin