مأساة بيئية خطيرة…. افراغ حقينة السد التلي السلالمة وترك ابوابه مفتوحة ضياع للفرشة المائية وهدر لمياه السقي والمسؤولية تتحملها وزارة التجهيز والجمعيات البيئية تدق ناقوس الخطر .

في سابقة بيئية خطيرة اقدمت السلطات المكلفة بالاشراف على السد التلي السلالمة بجماعة اجبيل الذي يقع جنوب مدينة القلعة بجوار الطريق الوطنية رقم 8 اقدمت على افراغ حقينة هذا السد التلي بعد ان ملأتها مياه الامطار الاخيرة التي تساقطت على الاقليم والتي استبشرت بها ساكنة المنطقة خيرا الا ان اقدام السلطات على افراغ حقينة السد التلي جعل الكل يتحسر ويتأسف لهذا السلوك الخطير والذي تسبب في خسارة وهدر كميات كببرة من المياه كانت ستغذي الفرشة المائية الا انها ضاعت بشكل عشوائي . كما تركو ابواب السد مفتوحة للمرة الثانية مما اضاع على الساكنة الاستفادة من حصص السقي . وتطالب جمعيات بيئية بتوسيع حقينة السد التلي بدل افراغ مياهها في مجاري واد كاينو. وللاشارة فان بناء السد التلي السلالمة بجماعة اجبيل كان من عبقرية العامل السابق للاقليم السيد محمد نجيب من اجل حماية مدينة القلعة من فيضانات واد كاينو .

مأساة بيئية خطيرة…. افراغ حقينة السد التلي السلالمة وترك ابوابه مفتوحة ضياع للفرشة المائية وهدر لمياه السقي والمسؤولية تتحملها وزارة التجهيز والجمعيات البيئية تدق ناقوس الخطر .
2018-11-23 2018-11-23
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin