فعاليات ملتقى آسفي للحكاية تشعلالشمعة الأولى وبوادر النجاح تبدو من أول وهلة .

فتتحت فعاليات ملتقى آسفي للحكاية بمدينة الفنون بآسفي يومه الخميس 24 يناير 2019 وقد كان المبدأ بتجسيد فن الحلقة في باحة قاعة الأفراح بمدينة الفنون وفي الفقرة الموالية كان تقديم المندوب الإقليمي لوزارة الثقافة والإتصال لأصول الحكاية بمنطقة عبدة وعلى التخصيص بمدينة آسفي وسوق الخميس الذي تلاشت معالمه بأثر الترميمات والذي سرد معالم التاريخ المسفيوي القريب البعيد دون أن يتغافل دور الحكاية الشعبية، حيث يعتبر الموروث الثقافي المسفيوي غني بالأحداث التي تحولت فيما بعد لحكايات تداولها الأجيال بعدئد . كما جاء الدور على رئيسة المكتب المركزي لرابطة كاتبات المغرب وألقت كلمتها التي تطرقت فيها لكل المسؤوليات الملقاة على عاتق فرع الرابطة بمدينة آسفي . هذا وتوالت الفقرات المبرمجة لليوم الأول وقدمت مجموعة المديح برئاسة عبد الإلاه الثناني. وبعدها قراءات الزجالين والزجالات حيث رفرف الحرف مخلفا صدى جناحيه في أفق صاله قاعة الأفراح . وكان السمر الفني بمقر الإيواء المخصص للفعاليات حيث صدح كل الأصوات من الفعاليات وبدت بوادر النجاح تظهر على محيا الملتقى

2019-01-24 2019-01-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin