شركات نقل الأموات تضيق الخناق على سيارات الإسعاف الجماعاتية وتمنعها من نقل جثامين مواطني إقليم قلعة السراغنة ورئيس جماعة اجبيل يبادر إلى إقتناء سيارتين لهذا الغرض ويطالب بأنسنة هذا المرفق بدل ابتزار المواطنين.

مهدي العيناشي

ضيقت شركات نقل الأموات بمراكش على سيارات الإسعاف التابعة لجماعات وبلديات قلعة السراغنة ومنعتها من نقل جثامين المواطنين المتوفين بمستشفيات وبمصحات مراكش بل إن لوبيات وأباطرة هذا النوع من النقل باتت تبتز عائلات الضحايا وتطالبهم بأداء مبالغ خيالية مقابل نقل جثامين أقاربهم خصوصا وأن أغلبهم من الطبقة الفقيرة وفي هذا الصدد نورد نموذجا صارحا للهشاشة والفقر التي تعيشها ساكنة جماعة اجبيل القروية بقلعة السراغنة ومعاناتهم في نقل جثامين موتاهم في ظل هذا الحصار الذي تفرضه تلك الشركات على سيارات الإسعاف . وأمام هذا الوضع البئيس قرر رئيس الجماعة رجل الأعمال أحمد المكاوي إقتناء سيارتين لنقل جثامين الموتى وجلبهما من الديار الإيطالية خصوصا وأن هذا الرجل يولي أهمية قصوى للميدان الإجتماعي والإنساني كما أن هذا الشاب يتولى بنفسه دفع أتعاب نقل جثامين المواطنين وعلى نفقته الخاصة. إن بادرة تزويد جماعة اجبيل بسيارتين للإسعاف سيمكن الساكنة من نقل جثامين أقاربها مجانا وفي ظروف مريحة وقد ثمنت العديد من جمعيات المجتمع المدني بادرة رئيس الجماعة رجل الأعمال أحمد المكاوي .

2015-12-18 2015-12-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي