تامينات فلاحية :طوابير من الفلاحين تصطف امام وكالة التامين الفلاحي la mamda بقلعة السراغنة في ظروف حارة وقاسية من اجل تحصيل عائدات تاميناتهم الزراعية .

تشهد شبابيك التعاضدية الفلاحية لامامضا بقلعة السراغنة ازدحاما خانقا تتسبب فيه الجحافل البشرية الكبيرة من الفلاحين والذين هرعوا مسرعين إلى هذه الوكالة من أجل استخلاص تاميناتهم عن مزروعاتهم البورية والسقوية والتي تأثرت بفعل الجفاف. ولم تستطع الوكالة توفير شبابيك كثيرة لهذه العملية مما جعل المستفيدين يتذمرون ويعبرون عن استيائهم خصوصا وأن الأجواء حارة وأجواء صيام وهو مازاد من معاناتهم. ووقفت الجريدة على مناظر مؤسفة ومخجلة لطوابير من الفلاحين وهم واقفون تحت أشعة الشمس الحارقة دون أن تتدخل الوكالة لتقنين توزيع هذه العائدات عملا بأحداث ثلاث دوائر بالتناوب. وللاشارة فإن التعاضدية الفلاحية لامامدا بقلعة السراغنة لاتتوفر على مقر ملائم مما يحثم على مسؤوليها إيجاد مقر يليق بالفلاحين ويستقبلهم في ظروف حسنة.

2016-06-15 2016-06-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي