بلدية تملالت فك لغز عملية سرقة مدرسة شوقي الإبتدائية والفاعلون قاصرون والدرك يعمق البحث معهم ليعترفوا بسرقات أخرى.

الدرط

توصلت عناصر الدرك بالمركز الترابي بتملالت صباح اليوم 24/03/2015 إلى الفاعلين الحقيقيين الذين نفذوا عملية سرقة طالت مدرسة شوقي الإبتدائية بتاملالت بعد جهد جهيد ويتعلق الأمر بعشرة شبان قاصرين استغلوا عطلة نهاية الأسبوع لتنفيذ هذه العملية والتي طالت تجهيزات وعتاد رياضي من المؤسسة. وعند تعميق البحث مع الموقوفين الذين تتراوح أعمارهم 14بين 16 سنة اعترفوا بتنفيذ سرقات أخرى بلغت تسعة طالت حواسيب محمولة وهواتف نقالة ومواد غذائية. ولاتعرف لحد الساعة الأسباب التي دفعت هؤلاء القصر على إقتراف هذه السرقات . والغالب على الظن أن إستهلاك وتعاطي الموبقات والفشل المدرسي هي من بين العوامل التي دفعتهم إلى الإقدام على مثل هذه السرقات. وتعتبر هذه العملية هي الأولى من نوعها التي طالت مدرسة شوقي الإبتدائية التي تعتبر أقدم مؤسسة تعليمية ابتدائية بتاملالت.

2015-03-24 2015-03-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي