انفراد صحفي…. شوارع مدينة قلعة السراغنة خالية من المارة والسبب مباراة المنتخب المغربي ضد نظيره الايفواري برسم اخر جولة من دوري المجموعات لكاس افريقيا للامم بالغابون.

رصدت كاميرا جريدة تساوت 24 خلال جولة لها باهم شوارع مدينة القلعة حركة مرور شبه خافتة وخلو الشوارع من المارة الا بعض النساء والرجال ممن لايهتمون بكرة القدم. والسبب يعود الى اجراء المنتخب الوطني الاول لكرة القدم لمباراة حاسمة ضد متتخب الكوت ديفوار برسم الجولة الاخيرة من المجموعة المؤهلة للدور الثاني من بطولة كاس افريقيا للامم التي تجري اطوارها بدولة الغابون. وبدا المشهد مخالفا داخل مقاهي المدينة التي امتلات بالمتفرجين وتكاد تختنق بدخان السجائر وصراخ متابعي المباراة والذين يشجعون المنتخب الوطني الذي يحتاج لتعادل للعبور الى الدور وتحقيق التاهل الى ربع النهاية رغم ان خصمه في هذه المباراة من العيار الثقيل. وللاشارة فان قلوب المغاربة من طنجة الى لكويرة كلها مع المنتخب .

2017-01-24 2017-01-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي