اقليم شيشاوة : المديرية الاقليمية للتعليم بشيشاوة تعقد لقاء تواصليا مع جمعيات امهات واباء و أولياء التلاميذ لبسط مستجدات التوقيت المدرسي الجديد

على إثر مصادقة المجلس الحكومي المنعقد، يوم الجمعة 26 أكتوبر، على مشروع المرسوم رقم 2.18.855 القاضي بالإستمرار بكيفية مستقرة في العمل بالتوقيت الصيفي ،وتعزيزا للمقاربة التشاركية، وانفتاحا على جميع مكونات المنظومة التربوية والهيئات الشريكة لهذه الأخيرة، عقدت المديرية الاقليمية باقليم شيشاوة بقاعة الاجتماعات “الحسن كلالي” صباح اليوم الاثنين 05 نونبر  لقاءا تواصليا مع ممثلي جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بمختلف المؤسسات التعليمية باقليم شيشاوة بأسلاكها الثلاث،ترأسه المديرالاقليمي . بحضور باشا المدينة والقائدة الملحقة بالباشوية ورؤساء المصالح اللادارية بالمديرية ، و ازيد من 60 جمعية اباء وامهات واولياء التلاميذ على صعيد الاقليم ومنابر اعلامية محلية، ذلك في اطار تقديم وبسط مستجدات التوقيت المدرسي والصيغ المقترحة في هذا الصدد لضمان أجرأته. وفي كلمة افتتاحية ألقاها المدير الاقليمي ذكر أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قد أعلنت أخيرا أنه سيتم اعتماد الصيغ المقترحة للتوقيت المدرسي الجديد، بالنسبة للسلك الابتدائي بالوسطين الحضري والقروي والتعليم الثانوي بسلكيه الإعدادي والتأهيلي، وذلك ابتداء من 12 نونبر 2018، خلال الفترة الشتوية، فيما ستتم العودة إلى اعتماد التوقيت المدرسي العادي خلال الفترة الربيعية. وأوضح  ، أنه سيتم، اعتماد صيغتين بالنسبة للسلك الابتدائي بالوسط الحضري، تشمل الصيغة الأولى (قاعة لكل أستاذ) من يوم الاثنين إلى يوم الجمعة، فترة صباحية من الساعة التاسعة إلى الواحدة بعد الزوال، وفترة مسائية من الساعة الثالثة بعد الزوال إلى الساعة الخامسة، وستخصص الفترة الصباحية ليوم الأربعاء من الساعة التاسعة إلى الواحدة. أما الصيغة الثانية (قاعة لكل أستاذين) من يوم الاثنين إلى السبت، فسيدرس خلالها الفوج الأول من الساعة التاسعة صباحا إلى الساعة الحادية عشر والنصف ومن الواحدة والنصف إلى الساعة الثالثة والنصف خلال الفترة المسائية؛ أما الفوج الثاني فسيدرس من الساعة الحادية عشر والنصف إلى الساعة الواحدة والنصف خلال الفترة الصباحية والمسائية من الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال إلى الساعة الخامسة والنصف مساء. وبالنسبة للسلك الابتدائي بالوسط القروي، فسيتم في إطار الصيغة الأولى (قاعة لكل أستاذ) من يوم الاثنين إلى يوم الجمعة، اعتماد التوقيت المستمر نصف ساعة على الأقل بين الفترة الصباحية والفترة المسائية، من الساعة التاسعة صباحا إلى الساعة الثالثة بعد الزوال، أما الصيغة الثانية (قاعة لكل أستاذين) من الاثنين إلى السبت، فستخصص الفترة الصباحية من الساعة التاسعة إلى الساعة الواحدة والنصف بعد الزوال والفترة المسائية من الساعة الواحدة والنصف بعد الزوال إلى الساعة السادسة مساء. وبخصوص التوقيت المعتمد بالنسبة للتعليم الثانوي بسلكيه الإعدادي والتأهيلي، سيتم الاشتغال وفق إحدى الصيغتين، تهم الأولى اعتماد الفترة الصباحية من الساعة التاسعة إلى الساعة الثانية عشر زوالا والفترة المسائية من الساعة الثانية إلى الساعة السادسة، أما الصيغة الثانية فتشمل الفترة الصباحية من الساعة التاسعة إلى الساعة الواحدة بعد الزوال والفترة المسائية من الساعة الثالثة إلى الساعة السادسة مساء، مع مراعاة مقتضيات المذكرة 43 بتاريخ 22 مارس 2006 في شأن تنظيم الدراسة بالتعليم الثانوي. وأضاف المدير الاقليمي ذاته أنه سيتم العمل بهذه الصيغ ابتداء من يوم الاثنين 12 نونبر 2018، وخلال الفترة الشتوية، فيما ستتم العودة إلى اعتماد التوقيت المدرسي العادي خلال الفترة الربيعية، مع إمكانية تعديل هذه الصيغ بمراعاة خصوصية الوسط (حضري/قروي) والإبقاء على صلاحيات مجالس التدبير بالوسط القروي في اختيار الصيغة الأنسب لتدبير الزمن المدرسي تبعا للخصوصيات المجالية، فضلا عن تكييف التوقيت الخاص بيوم الجمعة تبعا للخصوصيات الجهوية.

2018-11-05 2018-11-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin