موظفو وموظفات بلدية العطاوية يحتجون في غياب تنظيم نقابي و دون إخبار السلطات .

احتج صباح هذا اليوم الثلاثاء 13يونيو 2017بمقر بلدية العطاوية بعض موظفو وموظفات البلدية وهم خارج مكاتبهم في تعطيل سافر لمصالح المواطنين وهم ينددون مستنكرين تصرفات بعض الأعضاء معهم ، وتبدو عشوائية هذا الإحتجاج من أخطاءه الجسيمة المتمثلة في عدم إخبار السلطات والحصول على إذن كما ينص عليه الظهير رقم 1.58.377 في أجزاءه وفصوله المتعلقة بالإجتماعات العمومية ، وكذلك غياب تأطيرهم من طرف إحدى النقابات ،وحسب تصريح أحد الأعضاء لجريدة تساوت 24 أن سمسارا مرتزقا يعمر مرافق البلدية وله مصالح مشتركة مع الموظفون هو من تزعم هذا الإحتجاج والسبب هو وقوع مشادات كلامية بينه وبين أحد الأعضاء ، مما يجعل المشهد مشمئزا ووضعية هؤلاء الموظفين ضعيفة. وقد خَلُصَ النقاش الذي دار بين المهتمين للشأن المحلي ومجتمع مدني وهيئات سياسية محلية على أن هؤلاء الموظفين والموظفات قد تجاوزوا قانون تنظيم الإحتجاجات وأن هذا التحرك قد يؤدي لما لايحمد عقباه خصوصا وأن الظرفية حرجة. وأضافت خلاصة النقاش أنه يجب على هؤلاء الموظفون أن يتعلموا كيف تسير الأمور في هذه الحالات ، ويعلموا أن دور النقابات ينفع في هكذا مواقف.

2017-06-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin