موجة قر مصحوبة بأجواء باردة تخيم على اقليم قلعة السراغنة والساكنة تعدها من منزلة الليالي وتستعد لها بطقوس شعبية خاصة اتقاء لبرودتها الشديدة بالتريد بالدجاج البلدي .

941 مشاهدة

تجتاح اقليم قلعة السراغنة بدءا من اليوم موجة برد قارس انخفضت خلالها درجات الحرارة الى معدلات قياسية الامر الذي جعل الساكنة تتذكر قدوم منزلة الليالي في هذا الوقت من فصل الشتاء. ولمواجهة هاته الموجة من القر الشديد لايزال السراغنة يقومون باداء طقوس خاصة ويتعلق الامر بتخصيص اغذية غنية بالسعرات الحرارية كالرفيسة والبيصارة المصنوعة من الفول اليابس وكذا الاقبال على تناول البيض والدجاج البلدي واشعال مواقد النار صباح مساء وتناول الحساء المصنوعة من الشعيرة والذرة . وتردد الثقافة الشعبية السرغينية لازمة وهي عبارة عن وصية لمواجهة البرد القارس الليالي اربعين يوما يجب ان يوفر لها الشخص اربعين بيضة واربعين دجاجة واربعين موقد نار شعالة . وللاشارة فان احساس السراغنة بموجة البرد القارس هاته دفعتهم الى لبس جلابيبهم التقليدية المصنوعة من صوف الغنم . الطبيعة تتعظ كما قال ميخائيل نعيمة بالرغم من تطور الحياة واساليب العيش.

2018-01-18 2018-01-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي