مهرجان الرماية ببنادق القنص يختتم فعالياته بتنظيم مسابقة في رمي الاقراص ، ونجاح الدورة الثانية يعود الفضل فيه لمجهودات يونس فرحات .

1٬327 مشاهدة

أسدل الستار أمس عن فعاليات مهرجان الرماية ببنادق القنص في دورته الثانية الذي دأبت على تنظيمه جمعية الكرم للقنص والرماية بقلعة السراغنة، وقد عرفت هذه الدورة نجاحا منقطع النظير تمثل في المشاركة الواسعة للرماة قدموا من مختلف مناطق المغرب. وقد شهد اليوم الثاني تنظيم مسابقات في رماية الصحون ببنادق القنص و التي شدت اليها جماهير غفيرة قدمت من مختلف مراكز ومداشر الإقليم، وعرفت تنافسا شديدا بين المثبارين وقد فاز بها رام قناص من مدينة بني ملال، كما حل الرامي القناص الأستاذ جمال اكنيون في المرتبة الخامسة، وشهد الحفل الختامي توزيع جوائز وهدايا وشواهد مشاركة على المشاركين في فعاليات مهرجان الرماية الثاني، حيث تم تكريم الراحل الحاج كوني. وعرفت هذه الدورة الثانية تنظيما محكما واستطاعت جمعية الكرم للقنص والرماية من توفير جميع المستلزمات ووفرت المياه والأكل والراحة للمشاركين والحاضرين. ويعود الفضل في إنجاح هذه التظاهرة الرياضية إلى رئيس الجمعية يونس فرحات والذي تكبد مشاقا كثيرة في ظل غياب أي دعم من السلطات والتي اكتفت بتوفير وسائل بسيطة، كما أن الفضل الأكبر في تنظيم هذا العرس الرياضي يعود إلى جهود ودعم سيدي عبد الفتاح موفق الوجه الإنساني النبيل والذي لم يبخل في دعم تنظيم هذه الدورة الرياضية والتي باتت تقليدا سنويا دأبت على تنظيمه جمعية الكرم للقنص والرماية بقلعة السراغنة، وإيمانا من الجمعية بمجهودات سيدي عبد الفتاح موفق فقد تم تكريمه من خلال تسليمه ذرع الجمعية الرياضية وهو أكبر تكريم تقدمه الجمعية. وللاشارة فإن أجواء هذا النشاط الرياضي قد مرت في ظروف جيدة، وقد خلفت ارتياحا وسط المشاركين والجماهير التي حلت لمتابعة أطوارها. ومن هذا المنبر تتقدم جمعية الكرم للقنص والرماية بتشكراتها لجميع من ساهم من قريب اوبعيد في تنظيم هذا اللقاء الرياضي الكبير في رياضة الرماية بالبنادق.

received_1230010850350768 received_1230010850350768
2016-05-30 2016-05-30
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي