مع قرب انطلاق الأشغال في مشروع ساحة وشارع الحسن الثاني سكان مدينة قلعة السراغنة ينتظرون بفارغ الصبر إعادة الإعتبار لمآثر المدينة العتيقة.

1٬593 مشاهدة

سيبقى تاريخ الخميس القادم منارة عملاقة في تاريخ مدينة قلعة السراغنة وهو اليوم الذي ستعطى فيه انطلاقة بداية الأشغال في مشروع تهيئة ساحة وشارع الحسن الثاني بالمدينة العتيقة, وتأتي أهمية هذا المشروع من كونه سيعيد الإعتبار للمآثر التاريخية لمدينة قلعة السراغنة وخصوصا ساحة الحسن الثاني التي شكلت عبر العصور معلمة تاريخية بامتياز ومركزا اقتصاديا هاما. وللإشارة فإن مشروع تهيئة ساحة الحسن رصد له غلاف مالي ضخم .

2016-05-10 2016-05-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي