مدينة شيشاوة : عامل الإقليم يترأس مراسيم جنازة ضحية حادثة التدافع الذي شهده السوق الأسبوعي لسيدي بولعلام اقليم الصويرة ..

في جو مهيب شهدت جماعة شيشاوة تشييع جنازة ضحية حادثة التدافع الذي شهده السوق الأسبوعي لسيدي بولعلام اقليم الصويرة . يوم أمس الأحد، أثناء تزويع مساعدات غذائية، من طرف إحدى الجمعيات المحلية . وقد استقبلت مقبرة حي الفرح جماعة شيشاوة جثمان الضحية .وقد حضر مراسيم الجنازة كل من عامل إقليم شيشاوة عبد المجيد الكاميلي و رئيس المجلس الإقليمي و رئيس المجلس الجماعي و رئيس المجلس العلمي بشيشاوة وقيادات بالامن الوطني و القوات المساعدة و رجال السلطة المحلية و منتخبين ووسائل الإعلام المحلية بالإضافة إلى مئات المواطنين ينتمون لعائلات الضحايا و للدواوير المجاورة. وبعد زيارة الموكب الرسمي لعائلات الضحايا وتقديم التعازي والمواساة في مصابهم ، تمت تأدية صلاة الظهر و الجنازة فتلتها عملية دفن الميتة . بمجرد ما علم جلالة الملك محمد السادس، بنبأ حادثة التدافع المفجعة أمس الاحد ، أصدر جلالته، حفظه الله، أمره السامي المطاع بالتكفل شخصيا بمصاريف نقل جثامين و دفن الضحايا إلى مثواهم الأخير ببلدهم الأصلي. كما أعطى جلالته، أمره السامي بالتكفل أيضا، بنفقات علاج الجرحى وكذا اتخاذ التدابير اللازمة من طرف السلطات المحلية لتقديم جميع أشكال المساعدة الضرورية للضحايا وعائلاتهم. وقد عبر جلالة الملك عن مشاعر التأثر البالغ، وعن تعازيه الحارة، ومواساته الصادقة لعائلات الضحايا في هذا المصاب الأليم، وكذا مواساته ومتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين في هذا الحادث.

2018-02-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عمر نفيسي