مدينة العطاوية :أعوان السلطة يخرجون من أجل تحرير الملك العمومي دون حماية ودعم القوات المساعدة .

1٬555 مشاهدة

رفضت القوات المساعدة بباشوية العطاوية الخروج مع أعوان السلطة لتحرير الملك العمومي حيث كانت سابقة في تاريخ عمل السلطة أن تخرج أعوانها دون حماية ظهرانيها . هذا ما أدى بعون السلطة لتلقي جميع أنواع الإهانة من طرف مستغلي الملك العمومي عندما تكون جناحيه خاليتان من الهيبة التي يخلقها رجل القوات المساعدة . نعم فإن التعاون والمساعدةوالتكافؤ بين هاتين الفئتين له علاقة ضرورية في بناء سلطة لها هيبة يمكنها أن تشتغل في ظروف ستمنح للمجتمع قسطا من تخليق الحياة العامة لتعيش في تنظيم وإنتظام . وللإشارة فإن تقاعس أفراد القوات المساعدة للمشاركة في هذه المهام الإجتماعية قد اعتبره حقوقيون أنه تلگأً يتحمل مسؤولية نتائجه كل من المسؤولين القابعين في مقام القرار .

2018-02-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عمر نفيسي