مؤسف…. غياب تام للسلطات الاقليمية عن مأساة غرق قارب للهجرة السرية و امتناعها عن تقديم واجب التعازي لافراد الاسر المكلومة في فقدان فلذة اكبادها ومنتخبون يتاجرون في هاته المأساة لأغراض انتخابية ضيقة .

من العيب والعار ألا نسمع عن تدخل للسلطات الاقليمية باقليم قلعة السراغنة في مجريات الاحداث المأساوية التي شهدتها مدينة المحمدية ليلة امس بعد غرق قارب يحمل مهاجرين سريين ينحدر اغلبهم من الاقليم ولقي الكثير منهم مصرعه غرقا. و رزئت العوائل في فلذات اكبادها بعد ذيوع الخبر ،حيث اقيمت مآثم العزاء في بعض دواوير الاقليم ،ولم تجد عائلات الضحايا والمفقودين من يواسيها او يمد لها يد العون للتخفيف من الامها . وهكذا لم تكلف السلطات الاقليمية نفسها عناءالتحرك لتفقد حال العوائل المكلومة وهو سلوك غريب . واستغل بعض المنتخبين الكارثة المأساوية قصد المتاجرة بها انتخابيا حيث الظهور سيد المواقف . وللتذكير فان فاجعة انقلاب قارب للهجرة السرية بعرض المحيط الاطلسي خلف العشرات من القتلى والمفقودين . ويتوجه طاقم جريدة تساوت. 24بتعازيه الحارة الى اسر وعوائل الضخايا ،سائلين الله ان يلهم ذويهم الصبر والسلون وان يرحمهم جميعا.

2019-09-29 2019-09-29
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي