قلعة السراغنة تقدم الأشغال في مشروع توسعة الطريق الوطنية رقم 8وسط ترحيب مستعمليها والساكنة.

تتقدم الأشغال بوثيرة سريعة في مشروع توسعة الطريق الوطنية رقم 8 مقطع شمال قلعة السراغنة أولاد بوعلي الواد على مسافة 19 كيلومتر والتي تهم توسعة قارعة الطريق ليصبح تسعة أمتار وتخصيص ممرات لراكبي الدراجات النارية والعادية. هذه التوسعة من شأنها تسهيل حركية المرور وتخفيف الضغط على هذا المقطع الطريقي الذي بات يعرف زحمة مرورية خانقة بفعل كثافة السير والجولان فوقه ،كما أن هذا المقطع يعتبر شريانيا حيويا بالنسبة للعديد من الجماعة الترابية التي يخترقها وهي جماعة ازنادة ولوناسدة واشطيبة والرافعية وتاوزينت وأولاد بوعلي الواد . كما أن توسعة هذا الطريق ستحد من حوادث السير والتي سجلت أرقاما مفجعة فوقه وكان ضحاياها ركاب الدراجات النارية والمارة . وتباشر إحدى المقاولات عملية التوسعة تحت إشراف ومراقبة مديرية التجهيز الإقليمية والتي يتفقد مديرها الإقليمي يوميا أشغال هذا الورش ويزود المسؤولين بنصائحة وقد كان السيد محمد صبري عامل صاحب الجلالة على الإقليم قد أعطى انطلاقة أشغال هذا المشروع خلال احتفالات المغاربة بأحد الأعياد الوطنية. أما عن مستعملي هذا المقطع الطرقي فقد عبروا عن بهجتهم بإنجاز أشغال التوسعة مؤكدين أن معاناتهم كانت تتضاعف في السابق وكان يعتبرونه نقطة سوداء إلى حدود أولاد بوعلي الواد.

2016-03-01 2016-03-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي