قلعة السراغنة:تجديد الثقة في عامل الإقليم دليل قاطع على تفانيه في خدمةرعايا جلالة الملك

رشيد غازي
mohamed-sabri

شهدت المملكة الشريفة مؤخرا حركة انتقالية على مستوى العمال والولاة ،إلا أن هذه الحركة جددت الثقة في عامل الإقليم السيد محمد صبري
فالسيد العامل رجل محنك وذو تجربة في ميدان التسيير والتذبير وقد سبق أن تقلد عدة مناصب مشرفة وظل يحظى بثقة جلالة الملك كعامل على عدة أقاليم،إلى أن تم تعيينه عاملا على إقليم قلعة السراغنة ومنذ تعيينه أعطى الكثير لهذا الإقليم من خلال البصم على مشاريع ضخمة كمشروع التأهيل الحضري للمدينة والإقليم والذي تناهز تكلفته المالية 156مليار سنتيم ويستهدف تطوير البنيات التحتية بالإقليم برمته.
فالسيد العامل محمد صبري ومنذ تعيينه على الإقليم وهو يتفقد كل المراكز والمداشر وسائلا عن أحوال الساكنة.
وقد أصبح الإقليم بفضل تدخلاته إقليما نموذجيا .
وما تجديد الثقة فيه من طرف جلالة الملك نصره الله إلا دليلا قاطعا على اتزان الرجل وتفانيه في خدمة المواطنين رعايا جلالته.

2015-02-01 2015-02-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin