فضيحة مدوية بقلعة السراغنة بطلتها شركة للاشغال العمومية مكلفة بانجاز اشغال تهيئة مقطع شمال القلعة من الطريق الوطنية رقم 8 والسبب هو انقاصها من قارعة الطريق باكثر من نصف متر والمكلفون بتتبع المشروع غائبون.

اكتشف مستعملو الطريق الوطنية رقم 8 وخصوصا مقطعها الذي ينطلق من شمال مدينة القلعة الى قنطرة واد تساوت على مسافة 15 كيلومتر اكتشفوا تلاعبات خطيرة في عملية إعادة تكسية هذا المقطع الطرقي بالزفت “enrober ” حيث ان الشركة المكلفة بانجاز هذا المشروع لم تحترم دفتر التحملات الخاص بانجاز هذا المشروع والخطير في الامر انها اي الشركة اقتصت من قارعة الطريق بضفتيها اليمنى واليسرى لينقص عرضها بحوالي متر تقريبا اي اربعين سنتيما في كل قارعة وهو ماجعل عرض الطريق يبدو ضيقا مما عرقل سير المركبات على هذا المحور والذي يعرف رواجا كبيرا . كما ان الشركة قامت باغرب عملية خلال مرحل انجاز هذا المقطع حيث قامت بوضع انابيب لتصريف المياه بعد ان وضعت االزفت ودفعها الى تكسير الزفت. بالاضافة الى عدم تكسية قارعة الطريق . كما لوحظ ان الاشغال تجري دون متابعة من من الجهات المختصة . وللاشارة فان مبلغا ضخما خصص لانجاز هذا المشروع فهل ستتدخل الجهات اامسؤولة لاجبار المقاولة على الرضوخ لدفتر التحملات.

2016-12-14 2016-12-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي