عمالة قلعة السراغنة تحتضن ندوة علمية حول اراضي الجموع ودورها في التنمية بحضور عامل الاقليم والعديد من المهتمين ومن تاطير النقيب الاستاذ ابراهيم صادوق .

انطلقت صباح هذا اليوم بقاعة الاجتماعات محمد المؤدن بعمالة الاقليم اشغال ندوة وطنية في موضوع الاراضي الجماعية بالاقليم رافعة للتنمية المستدامة .وبعد الاستماع الى النشيد الوطني والانصات الى ايات بينات من الذكر الحكيم افتتح النقيب ابراهيم صادوق اشغال هذه الندوة بكلمة رحب فيها بالحاضرين ومعتبرا تنظيم هذه الندوة العلمية بمثابة تحول كبير في طرح اشكالية اراضي الجموع بالاقليم . واثر ذلك تناول الكلمة عامل الاقليم السيد محمد صبري رحب فيها بالحاضرين وبدوره اعتبر تنظيم هذه الندوة بمثابة تجسيد للقرارات المولوية السامية تحت على الاء اراضي الجموع عناية خاصة كما ذكر بالادوار التي تلعبها هذه الاراضي الزراعية والرعوية نظرا لطبيعة الاقليم الفلاحية وانها تشكل نسبة 85 في المئة من النظام العقاري التي تستغل في الزراعة والرعي كما اعطى ارقام بعدد الجماعات السلالية بالاقليم 88 وتوفر الاقليم على 374 نائب شياع ونائبة واحدة ، مما مكن الاقليم من تكوين مشاريع استتمارية خدماتية وصناعية بلغت 105 واخرى فلاحية ب23 ومشاريع سكنية واجتماعية . واثر ذلك القى السيد الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش كلمة عبر فيها عن التطلعات المولوية السامية من اجل الرقي بموضوع العقار والاراضي السلالية تجسيد لروح المناظرة الوطنية التي عقدت بالصخيرات .اما السيدعبد الرحيم واعمرو رئيس المجلس الاقليمي لقلعة السراغنة رحب بالحاضرين وتقدم بتشكراته لعامل الاقليم لدعمه لتنظيم هذه الندوة الوطنية كما اكد على الدور الهام الذي تلعبه اراضي الجموع في اقتصاد الاقليم ولدى الساكنة . وخلال هذه الندوة تم تبادل الهدايا بين كل من عامل الاقليم والوكيل العام لمحكمة الاستئناف بمراكش ومدير الشؤون القروية بوزارة الداخلية من جهة ومن جهة اخرى بين رئيس المجلس الاقليمي ومدير الشؤون القروية بوزارة الداخلية والوكيل العام لمحكمة الاستئناف بمراكش . وقد توالى القاء باقي العروض العلمية التي لامست هذا الموضوع الحساس من كل جوانبه وكان ابرزها مداخلة كل من :السيد عبد المجيد الحنكاري عامل مدير الشؤون القروية بوزارة الداخلية حول تدبير الاراضي الجماعية والاشكالات المطروحة . و مداخلة الاستاذ مصطفى كاملي وكيل الملك بابتدائية قلعة السراغنة حول الابعاد التاريخية والحقوقية لاراضي الجموع وسؤال التنمية المستدامة . واثر ذلك تم تقديم مناقشة عامة على هامش هاته العروض والمحاضرات . وفي الختام رفع الحاضرون و منظمو الندوة العلمية برقية ولاء واخلاص الى جلالة الملك محمد السادس نصره الله ضمنوها صادق تعلقهم باهذاب العرش العلوي المجيد وسئلو الله من خلالها ان يحفظ جلالته وان يشد ازره بولي عهده الامير المحبوب المولى الحسن وسائر افراد اسرته العلوية الشريفة . وللاشارة فقد حضر هذه الندوة الوطنية كل من السادة :الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش والسيد نائب الوكيل العام والسيد عامل مدير الشؤون القروية بوزارة الداخلية ورئيس المحكمة الابتدائية بالقلعة ووكيل الملك بها والمدير الجهوي للقرض الفلاحي والسيد عميد كلية الحقوق بمراكش بالنيابة وبعض برلمانيي الاقليم ورئيس بلدية قلعة السراغنة ورئيس بلدية تملالت ورئيس بلدية سيدي رحال ورئيس بلدية العطاوية والقضاة والمهتمين والمحامين ورؤساء الجماعات القروية بالاقليم ورؤساء الدوائر والباشوات ورجال السلطة والمنتخبين وبعض الفعاليات المدنية ورجال الصحافة والاعلام

received_1103876353003118
2016-05-26 2016-05-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي