شؤون طرقية بقلعة السراغنة :اشغال توسعة الطريق الوطنية رقم 8 المدخل الشمالي لقلعة السراغنة تعرف فوضى عارمة في انجازها والشركة الموكل اليها انجاز المقطع لا تتوفر فيها المواصفات المطلوبة واستياء كبير وسط مستعملي الطريق .

1٬375 مشاهدة

هي فضيحة كبيرة وبكل المقاييس تلك التي باتت روائحها الكريهة تتسرب من عملية إنجاز أشغال توسعة الطريق الوطنية رقم 8 على مستوى مدخل مدينة القلعة الشمالي والتي أوكلت مهمتها لإحدى المقاولات التي يبدو من خلال المعاينة انها لا تتوفر على الإمكانات اللوجستيكية من آليات، إذ أن حفر جنبات الطريق تم بواسطة حفارة متهالكة، كما أن آليات الدك غير متوفرة. إنها فوضى بكل المقاييس في ظل غياب الرقابة الصارمة لهذه الأشغال والتي استاء منها جميع مستعملي هذا الطريق. فهل قدر لقلعة السراغنة أن تتم بها إصلاحات الطرق هكذا وبهذه الطريقة الارتجالية والفوضوية. فكيف إذن يمكن أن نستسيغ الكيفية التي يتم بها تكسية ووضع الزفت بجنباتها؟ فهل نحن أمام توسعة أم أمام توطئة لنهب المال العمومي وبطرق احتيالية؟ وهل مسؤولو الوزارة الوصية في غفلة من أمرهم.؟

2016-05-19 2016-05-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي