شؤون زراعية من قلب اقليم السراغنة…. المهدي الهنكال نموذج لفلاح مكافح رغم تقدمه في السن وظروف الجفاف فان الرجل لايزال متشبتا بالارض …انها حكاية فلاح من دوار التبابعة العين جماعة وقيادة الجوالة.

انه المهدي الهنكال الرجل التسعيني فلاح من دوار التبابعة جماعة وقيادة والجوالة اقليم قلعة السراغنة والذي يمتهن الزراعة ومنذ نعومة اظافره وازداد عشقه بهذا الميدان الذي افنى فيه زهرة حياته ورغم الظروف الصعبة وتوالي سنوات الجفاف فان هذا الرجل لايزال يكافح ولم يتخل عن النشاط الزراعي. وبجهد وبصعوبة بالغة حفر بئرا ارتوازية بطريقة تقليدية واستخدم محركا يعمل بالكازوال وقد توقفت الاشغال في البئر من اجل تعميق قعرها والسبب يعود الى غلاء اليد العاملة وقلتها وكذا لقلة ذات اليد . ولابد من التنويه بمجهودات هذا الفلاح وكفاحه حيث اعاد تشجير ارضه باشجار الزيتون وقد استفاد من قرب حقله الزراعي من وادي بوزغران اذ يعمل على استغلال مياه الفيضانات من اجل ري مزروعاته. وللاشارة فان منطقة التبابعة تعتبر اراضيها من اخصب الاراضي الزراعية بالاقليم وقد تاثرت بتوالي سنوات الجفاف حيث نضبت الفرشة المائية التي كانت تغذي الابار الارتوازية.

2016-12-14 2016-12-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin