شؤون حزبية …. قياديان بارزان في حزب الاتحاد الاشتراكي يؤطران لقاءا تواصليا بقلعة السراغنة لفائدة المستشارين الجماعيين الاتحاديؤن وكتاب وامتاءالفروع والقطاعات الحزبية .

انعقاد اللقاء التواصلي التنظيمي لفائدة المستشارين الاتحاديين وكتاب وأمناء الفروع والقطاعات الحزبية، بمقر حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بإقليم قلعة السراغنة، يومه الأحد 21 أكتوبر 2018. أطر هذا اللقاء، تحت إشراف الكتابة الإقليمية، كل من السيدة بديعة الراضي، عضو المكتب السياسي للحزب السيد محمد ملال، عضو المكتب السياسي وبرلماني عن الحزب ورئيس لجنة التربية والثقافة والاتصال بمجلس النواب ونائب رئيس مجلس جهة مراكش-آسفي.

وقد شهد هذا اللقاء، إلقاء مجموعة من الكلمات: كلمة السيد صالح بلكاضي، الكاتب الإقليمي، وكلمة، السيد عبد الغني وافيق، رئيس جماعة واركي. كما شهد هذا اللقاء، أيضا، طرح مجموعة من الملفات التي تهم إقليم قلعة السراغنة من قبل الكتابة الإقليمية والمناضلات والمناضلين الاتحاديات والاتحاديين من أجل الترافع عليها جهويا ووطنيا وعلى مختلف الواجهات، ومن بينها: خلق نواة جامعية حقيقية لتنمية الإقليم وتخفيف الأعباء على حوالي 3400 تلميذة وتلميذ حاصلين على شهادة البكالوريا كل موسم دراسي- الاهتمام بقطاع الصحة بالإقليم من خلال توفير الموارد البشرية الكافية لتغطية الخصاص المهول وتعميم ذلك على كل المجال الترابي للإقليم، وإثارة وضعية مستشفى الأمراض النفسية والعقلية-إيلاء قطاع الفلاحة، باعتباره أهم قاطرة للتنمية بالإقليم، عناية خاصة لمساعدة الفلاحين الصغار والمتوسطين على تثمين منتوجاتهم، ومعالاجة إشكالية والوعاء العقاري الفلاحي. وقد أكدت الأخت بديعة الراضي أن الحزب، باعتباره حزبا وطنيا ومدرسة نضالية، يشهد دينامية تنظيمية منذ انعقاد المؤتمر الوطني الأخير، كما يعتبر قوة اقتراحية على مستوى مختلف الواجهات للدفاع عن قضايا الوطن والقضايا التي تهم المواطنات والمواطنين وخصوصا القطاعات الاجتماعية الأساسية (التعليم، الصحة، الفلاحة، التشغيل…). وخلص السيد محمد ملال إلى أن الحزب بمختلف أجهزته حريص على تمثيل المواطنين والدفاع عن قضاياه العادلة، ومن واجبه التاريخي العمل على بلورة أهم محاور نموذج تنموي يعود بالنفع على المواطن والمواطنة.

2018-10-21
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin