شؤون تعليمية بقلعة السراغنة…. فضيحة وماساة من العيار الثقيل بالثانوية الاعدادية الجبيل والسبب وضعية مرافقها الصحية الحرجة بعد تحويل المؤسسة التي بناها البنك الدولي من مدرسة ابتدائية الى اعدادية ….شماتة في حق المدرسة العمومية وصورة لواقع مبتدل بئيس.

توصلت جريدة تساوت24 بصور حصرية من قلب مايسمى الثانوية الاعدادية اجبيل التي تتواجد بجماعة اجبيل وهي صور مقرفة ومقززة للوضعية الخطيرة التي اصبحت تتواجد عليها المرافق الصحية من مراحيض ومغاسيل خاصة بالثلاميذ والتي اختنقت بالغائط وتسببت في انبعاث روائح كريهة جدا دون ان تتحرك الجهات الوصية على القطاع لوضع حد لهاته الماساة التعليمية الخطيرة وهي ناتجة عن الارتجالية والتي تسببت في تحويل مؤسسة تعليمية ابتدائية بناها البنك الدولي بداية ثمانينيات القرن الماضي وسميت بمجموعة مدارس الشليحات الى اعدادية بعد ان ادخلت عليها بعض الرتوشات البسيطة بل ان المسؤولين احتفظوا بالطاولات القديمة والمتهالكة وبنفس التجهيزات خصوصا وان شتتوا ثلاميذها الصغار على مؤسسات ابتدائية اخرى بعد تعرض بعضهم لحوادث سير قاتلة. كما ان المؤسسة الجديدة /القديمة لاتتوفر على اعوان للنظافة ولا على حتى على حراس عامون بل ان مدير المؤسسة يقوم بادوار الكل وهو امر خطير ومؤسف. وامام هاته الاوضاع المزرية التي تتواجد عليها اعدادية اجبيل نطالب الجهات المسؤولة عن قطاع التعليم التحرك عاجلا لوضع حد للحالة التي تتواجد عليها المرافق الصحية بها نظرا لخطورة هذا المشكل والذي قد يؤدي لا قدر الله الى ظهور وتفشي مرض الكوليرا القاتل والمعدي.

2016-12-19 2016-12-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي