شؤون التصوف بقلعة السراغنة :حجيج الزاوية الرحالية يتوافدون على ضريح الولي الصالح مول الفردي بتملالت القديمة وسط ترحيب كبير من شرفاء المنطقة .

توافد حجيج الزاوية الرحالية بقلعة السراغنة والذين قدموا من مختلف أنحاء المغرب وممثلين للعديد من الزوايا، توافدوا إذن أمس الأحد على ضريح الولي الصالح مول الفردي بتملالت القديمة أو مايعرف بأبناء السادات من حفدة الولي الصالح السي الطاهر بن الجيلالي، وقد وجدوا في استقبالهم الشرفاء الرحاليون من المنطقة واحييوا معهم صلة الرحم، حيث أقاموا على شرفهم استقبالا يليق بمكانة الحجيج الذي دأب سنويا على القيام بهذه الرحلة إلى الزاوية الرحالية، حيث يقومون بطقوسهم الصوفية الربانية من ذكر ومديح لخير البرية سيد الأنام والخلق محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم. كما يحييون ليالي المديح حتى الهزيع الأخير من الليل. وقد أقام شرفاء المنطقة مأدبة غداء اكراما لحجيج الزاوية الرحالية . وفي ختام زيارتهم هاته رفع الحجيج والشرفاء أكف الضراعة والابتهال إلى الباري جلت قدرته بأن يحفظ أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس وان يطيل في عمره وان يحفظه في ولي عهده الأمير مولاي الحسن وان يشد ازره بباقي أفراد أسرته الشريفة وان يحفظه في شعبه وان يجنب بلاده كل سوء ومكروه وان يرد الحاقدين على بلدنا على اعقابهم وان يجعل كيدهم في نحرهم. وللاشارة فإن الزاوية الرحالية بقلعة السراغنة تعتبر صرحا علميا وتصوفيا كبيرا ويعود لها الفضل في الحفاظ نشر تعاليم وقيم الإسلام السمحة، كما أن الزاوية تحظى بتقدير واحترام الهيئات الرسمية والشعبية ببلادنا نظرا لمكانتها الروحية، كما أنها ترتبط بعلاقات طيبة مع زوايا من خارج وداخل المملكة.

2016-05-30 2016-05-30
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي