سلطات مراكش تدمر اقدم جسر على واد لحجر بمنطقة الويدان بالطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين مراكش وفاس بعد ان خلخلت اركانه الفيضانات الاخيرة.

دمرت السلطات الاقليمية بمراكش الجسر القديم المشيد فترة الحماية الفرنسية على واد لحجر على الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين مراكش وفاس . وترجع دوافع السلطات على هذا الفعل بعد ان هدت فيضانات سنة 2015 اركان هذا الجسر حيث تسببت تلك الفيضانات في قطع الطريق وكادت ان تجرف قيادة اولاد حسون بعد ان غامر بسيارته وقطع الجسر . وللاشارة فان الجسر القديم ظل يستعمل من طرف راكبي الدراجات الهوائية والنارية واصحاب العربات رغم انجاز جسر جديد على الوادي كما ان بقاء الجسر القديم على وضعه الحالي قد يجعله ينهار على المواطنين وقد يتسبب في حدوث ماسي خطيرة وخوفا من تصدع الجسر الحالي استعملت السلطات جرافة بدل المتفجرات القوية لازالة الجسر القديم والذي يعود تاريخه الى الحماية الفرنسية والتي شرعت في انجاز هذا الطريق في بداية العشرية الثانية من القرن العشرين وقد صنفته كطريق وطني يحمل رقم 1 وهو بالمناسبة شريان حيوي ذو اهمية اقتصادية واستراتيجية نظرا للادوار التي لعبها ولازال يلعبها حاليا اما مستقبلا فان الامر معقود على مشروع الطريق السيار مراكش بني ملال مرور بقلعة السراغنة وهو الحلم الذي تبخر بعد ان فشلت كل المحاولات في الشروع في انجازه وسنعود لموضوعه لاحقا وبالتفاصيل الدقيقة تحت عنوان الطريق السيار مراكش القلعة حلم يتبخر….

2017-01-16
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي