جماعة اولاد اصبيح تشعل شمعة بدل ان تلعن الظلام وتبادر الى تنظيم موسم الفروسية .

استطاعت جماعة أولاد اصبيح أن تطرد اللعنة التي ظلت تلاحق تنظيم المهرجانات والمواسم بإقليم قلعة السراغنة، حيث لم تستطع اية جماعة أو بلدية تنظيم مهرجانها السنوي ولعدة اسباب ومنها ما يعود لصراعات سياسية ومصلحية. إلا أن جماعة أولاد اصبيح وبفضل عزيمة و طموح رئيسها السيد عزيز مصباح استطاعت أن تتغلب على كل الصعاب وتعلن عن تنظيم موسم الفروسية ابتداء من يوم الخميس القادم والذي سيعرف مشاركة المئات من أسراب خيول الفروسية والتبوريدة التقليدية. وللاشارة فإن جماعة أولاد اصبيح تقع غرب مدينة قلعة السراغنة على طريق سيدي بوعثمان القلعة وتشتهر بطابعها الفلاحي وتربية المواشي وغراسة الزيتون، وتعرف الجماعة نهضة شاملة في كل المجالات، كما أنها تحاول التغلب على مشكل الولوجيات إلى قراها ومداشرها وذلك بإنجاز مقاطع طرقية، كما أن الجماعة تتوفر على اعدادية ومكتبة عمومية. وللاشارة فإن من شان تنظيم موسم أولاد اصبيح أن يعطي دفعة قوية للتنمية داخل هاته الجماعة القروية التي يقودها باقتدار السيد عزيز مصباح والذي تربطه بساكنتها علاقة ود واحترام.

2016-05-04 2016-05-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي