بلدية العطاوية:سكان بلدية العطاوية يتساءلون عن ماهية الإجراءات التي اتخذها مجلس جماعتهم لمواجهة أثار الجفاف.

يتساءل عدد من المواطنيين من سكان بلدية العطاوية عن الإجراءات التي يعتزم المجلس الجماعي اتخاذها لمواجهة آتار الجفاف عليهم خاصة و أن الجماعة تعتمد بشكل كبير على النشاط الفلاحي خاصة زراعة الحبوب و تربية الماشية و غلة أشجار الزيتون كما يهيبون بمجلسهم أن يدرج هذه النقطة الى جدول أعمالهم في الدورة المقبلة حتى يتسنى لهم انقاذ المواطن العطاوي قبل الكارثة.علما أن المنطقة لم تستقبل ولو ملمترا واحدا من الأمطار هذه السنة اضافة الى قلة مياه السواقي التي أصبح المسؤولون عنها لا يمنحون الا نصف الكمية تفعيلا لسياسة التقشف خوفا من الوقوع فيما لا يحمد عقباه… ولهذا يجب التعامل مع هذه الآفة بجدية وعقلانية… وكذلك فان السكان المتضررون من الجفاف يطالبون المجلس الجماعي بتقديم مساعدات و بتوفير الدقيق المدعم والحرص على جودته و توفير الأعلاف بأثمنة مناسبة لمواشيهم و توفير فرص الشغل لأبنائهم من خلال زيادة مناصب الإنعاش الوطني والاشتغال على رفع أجره الشهري و بناء محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي و توزيعها على الفلاحين. فهل سيستجيب المجلس الجماعي و السلطة المحلية لمطالب السكان لتجاوز المرحلة الحرجة …؟

2016-02-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin