بلدية العطاوية:الاوساخ وغياب النظافة في محلات جزارة وذبح الدواجن واللحوم الحمراء وغياب المراقبة يطرح اكثر من علامات استفهام ويهدد حياة المستهلكين .

إن الاوساخ الناتجة عن عملية جزارة وترييش الدواجن واللحوم الحمراء وما تخلفه المطاعم العشوائية  بالمركز التجاري بالعطاوية أصبحت مقلقة وخطيرة تهدد حياة المستهلكين خصوصا في ظل غياب مراقبة مكتب السلامة الصحية ومكتب حفظ الصحة بالبلدية . وهذا الوضع الخطير يطرح اكثر من علامات استفهام في ظل الروائح الكريهة الناتجة عن مخلفات جزارة اللحوم الحمراء والبيضاء امام صعوبة نقلها الى مكان مخصصة لذلك وهو مايجعل دكاكين الجزارين وبائعي لحوم الدجاج وتجمع المطاعم مرتعا خصبا لتكاثر الميكروبات والحشرات وهو ما يعرض حياة المستهلكين وصحتهم للخطر . فهل ستتحرك السلطات المسؤولة لوضع حد لهاته الوضعية البيئية التي تهدد حياة المستهلكين ام ان دار لقمان ستبقى على حالها مع حلول الشهر الفضيل الذي يكثر فيه الاقبال على اللحوم بنوعيها ؟

2017-05-21 2017-05-21
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin