العطاوية تتحول الى عاصمة مغاربية للثقافة والمناسبة حضور جزائري في ملتقى تساوت للشعر والقافية والكلمة الموزونة تفتح الحدود المغلقة وتذيب الخلافات واستحضار خطاب العاهل الكريم في عيد المسيرة بمد الايدي والاذرع الى الاشقاء الجزائريين .

ستتحول مدينة العطاوية عاصمة الزيتون الى عاصمة ثقافية مغاربية بامتياز ويتعلق الامر باحتضانها للنسخة الثالثة من ملتقى تساوت للشعر والذي ترعاه وتشرف عليه جمعية القلم الحر التي يترأسها الشاعر والزجال عمر نفيسي والذي كرس كل طاقاته لتتحول مدينة العطاوية الى عاصمة للثقافة المغاربية بتوجيهه الدعوة الى شاعر جزائري مخضرم لحضور فغاليات ملتقى تساوت للشعر. والدعوة تأتي اياما قليلة بعيد خطاب جلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة ذكرى عيد المسيرة الخضراء حيث دعا جلالته الاشقاء الجزائرين للى ترك الخلافات جانبا وبدء صفحة جديدة من العلاقات المغربية الجزائرية بجميع تمثلاتها التاريخية الضاربة في اعماق التاريخ كشعبين شقيقين تقاسما كل شيئ . واذا كانت السياسة قد تسببت في اغلاق الحدود الجزائرية منذ منتصف تسعينيات القرن الماضي فهاهي الكلمة الموزونة والشعر المقفى الاصيل والشعبي سيعيد مد جسور جديدة مع اخواننا الجزائريين . اننا في جمعية القلم الحر نرحب بالقرارات الحكيمة لعاهلنا المفدى نصره الله الذي يريد دوما ان يجعل من المغرب بلدا منفتحا على جيرانه وقريبا من همومهم وقضاياهم وكيف لا والمغرب والجزائر تجمع بينهما اكثر مما يفرق بينهما .

2018-11-10 2018-11-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي