الشرطة بمختلف عناصرها بأمن القلعة الاقليمي تسير دوريات 24/24 ساعة من أجل تأمين تجار سوق الاضاحي ومراقبة جميع التحركات المشبوهة ووضغ نقط مراقبة امنية وتحريك دوريات راجلة وراكبة بمختلف احياء المدينة.

تسابق عناصر الامن الاقليمي الوقت من أجل وضع حد لكل التجاوزات والسلوكات التي يمكن ان تعرض حياة السكان والتجار للخطر ولحماية ممتلكاتهم، وهكذا ومع اقتراب موعد عيد الاضحى بدأت وحدات أمنية تسير دوريات أمنية راكبة وراجلة من أجل حماية سوق المواشي الذي ينظم كل سنة في قرب هاته المناسبة السعيدة خوفا من اقتحام اللصوص الى أسواره ولهذه الغاية . كما ان الدوريات تشمل وضع نقط امنية على اهم المحاور الطرقية لتشديد المراقبة على المركبات وعلى الاشخاص ، في حين تكلفت وحدة الصقور بتسيير جولات مكوكية عبر مختلف شوارع وأزقة الامن. ولاول مرة ينزل أفراد وعناصر الاستعلامات الى الميدان حيث باشروا حملة ناجحة للتصدي لتجار المخذرات . وللاشارة فان وحدات الشرطة بالامن الاقليمي تنظم حملات استباقية من أجل الحد من مظاهر الاختلال الامني والتي قد تهدد النظام العام وتخل به.

2016-09-04 2016-09-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي