الشبيبة الاتحادية في مؤتمرها الثامن

2٬271 مشاهدة
الهروالي محمد
11

في اتصال لنا بالكاتب الجهوي للشبيبة الاتحادية بجهة مراكش تانسيفت الحوز الاستاذ رشيد الزاوية اكد لنا ان الشبيبة الاتحادية عقدت مؤتمرها الوطني الثامن يومي 5 و 6 يوليوز 2014، بمدينة بوزنيقة بحضور مؤتمري و مؤتمرات يمثلون مختلف الجهات الحزبية طبقا للتحضيرات التي تمت بناء على الضوابط التنظيمية لعقد المؤتمرات الجهوية للشبيبة الاتحادية بكل الجهات وانتخاب المكاتب الجهوية، والتي اعتبر أعضاؤها مؤتمرين بالصفة بالإضافة الى كافة أعضاء المجلس الوطني للشبيبة الاتحادية وأعضاء اللجنة الإدارية الوطنية للحزب ممن تقل أعمارهم عن 30 سنة وبعد نجاح الجلسة الافتتاحية والجلسة العامة و عمل اللجان برئاسة المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية ، أكد الكاتب الجهوي للشبيبة بان المؤتمر يشكل محطة نضالية تنظيمية مفصلية وتاريخية بكل المقاييس بالنظر للسياق الذاتي والموضوعي الذي تأتي فيه، بالإضافة الى أنها محطة لمنظمة اعتبرت دائما احد الروافد الأساسية للحزب، ومشتلا تنمو وتترعرع وتتكون فيه النخب الاتحادية الشبيبية المتشبعة بالفكر النقدي و التي تغدي الحزب وتقوي شرايينه على مر تاريخه التنظيمي والسياسي كما ذكر بالدور الفعال الذي قامت به الشبيبة الاتحادية في دعم وقيادة نضالات حركة 20 فبراير وذلك بالحضور والمشاركة في جميع التظاهرات والوقفات الاحتجاجية للحركة ، واضاف القيادي الشاب ان الشباب المؤتمرين خلال المؤتمر تفاعلوا بشكل مهم في مناقشتهم لمجموعة من القضايا الاجتماعية و السياسية والتنظيمية التي تخدم المجتمع، و التنمية الشاملة، واعتبر ان محطة المؤتمر الوطني الثامن هي بداية انعطافة جديدة لمستقبل الشبيبة الاتحادية لإعادة وهجها وحضورها في جميع الواجهات النضالية كما ذكر بأن تجربة المكاتب الجهوية للشبيبة التي تمت المصادقة عليها ضمن وثائق المؤتمر ستشكل لا محالة إضافة نوعية للتنظيم الشبيبي والية لتحقيق نضال القرب، وعن سؤال تشكيل اللجنة المركزية للشبيبة و المكتب الوطني؟ أجاب بأن المكتب الوطني سينتخب من طرف أعضاء اللجنة المركزية التي ستتكون من 101 عضو سيتم انتخابهم من طرف المؤتمر خلال الأيام القليلة القادمة نظرا لتعثر التصويت بسبب تدخل مجموعة من العناصر الدخيلة التي حاولت نسف المؤتمر ،بالإضافة إلى بعض الأشخاص الذين يتم الدفع بهم و استغلال ضعف ثقافتهم النضالية وعدم درايتهم بجسامة المسؤولية التي تنتظرهم وجعلهم أداة لنسف المحطات النضالية لغايات معلومة لكن المطمئن هو يقظة الشباب الاتحادي الغيور الذي هب لنجدة المنظمة و حاصر المؤامرات التي تحاك ضدها و نحن عازمون على المضي قدما حتى نجاح مهامنا في خدمة الشباب الذي أعلن خلال المؤتمر التزامه ضد الاستبداد و الرجعية

2014-07-08 2014-07-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin