الشبكة الطرقية بالعالم القروية بقلعة السراغنة تتعزز وتتقوى والفضل يعود لعامل الاقليم وفك العزلة عن ساكنة العالم القروي اولى اوليات محمد صبري.

منذ تعيين السيد محمد صبري عاملا على اقليم قلعة السراغنة وهو يولي اهمية قصوى للعالم القروي وخصوصا انجاز واصلاح الشبكة الطرقية بقرى وبوادي الاقليم والتي كانت الى عهد قريب منكوبة وفي حالة متدهورة وهو مادفع هذا المسؤول الى ايلاء الامر اهمية قصوى خصوصا وان ساكنة العالم القروي تعاني اشد المعاناة في تنقلاتها من مساكنها والى باقي المراكز الحضرية. وحصيلة انجاز المسالك والطرق بالجماعات القروية حصيلة ايجابية حيث استفادت جميع الدواوير من برنامج فك العزلة ببناء طرق ومسالك وقد وصل مجموع طول الشبكة الطرقية المنجزة بالعالم القروي حوالي 690 كلم نصفها معبد والباقي عبارة عن مسالك قروية بسيطة تمت معالجتها بمواد اسفلتية محلية . كما ان السيد العامل يعود له الفضل في هندسة طريق عابر لمنطقة الحدرة بطول 35 كلم ويشمل اربع جماعات قروية انطلاقا من جماعة لهيادنة مرورا بجماعة ميات والمربوح ولوناسدة واولاد الكرن والشطيبة وصولا الى طريق لبروج وهو ماسييسر حركة المرور عبر هاته المنطقة والتي ستعرف انجاز قطب سياحي كبير على نهر ام الربيع. اظف على هذا بداية الاشغال في مشروع انجاز طريق الجبيل بطول 29 كلم وسيفك العزلة عن العديد من الدواوير بمنطقة الجبيل التي ظلت تعاني من غياب طريق يربطها بالمراكز الحضرية. كما انه وبفضل السيد العامل تكللت مجهودات انجاز مسالك طرقية بفضل تدخل المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي للحوز والتي فكت العزلة عن دواوير عديدة بجماعات قروية مختلفة بالاقليم. ومن بين المشاريع الطرقية التي ستنطلق فيها الاشغال قريبا مشروع انجاز طريق لعثامنة اولاد عبو . والثاني هو مشروع انجاز طريق الاثنين الرابطة بين الطريق الوطنية رقم 8 ودوار مولاي صالح مرورا بالعديد من الدواوير على طول 9 كيلومترات. وللاشارة فان الاقليم يشهد نهضة طرقية غير مسبوقة في عهد العامل محمد صبري وخصوصا الشبكة الطرقية بالعالم القروي.

2017-02-10 2017-02-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي