اقليم شيشاوة : سكان حي الإنارة بجماعة سيدي المختار يوقعون عريضة إحتجاجية لرفع التهميش والاقصاء عن حيهم ويعتزمون تنظيم وقفة احتجاجية .

460 مشاهدة

وقع سكان حي الإنارة جماعة سيدي المختار إقليم شيشاوة، عريضة إحتجاجية يعلنون فيها للرأي العام، إستنكارهم للعبث الذي تشهده أشغال إعادة هيكلة الحي بسبب عدم احترام معايير الجودة في الأشغال، وطالب الجهات الموقعة المجلس الجماعي بتحمل مسؤوليته ووضع حد لمعاناة الساكنة، كما طالبت أيضا من عامل اقليم شيشاوة بالتدخل العاجل لتصحيح هذه الإختلالات البنيوية المتعلقة أساسا بسوء التسيير وغياب رؤية استراتيجية تتوخى النجاعة والفعالية ومصلحة الساكنة مع القطع والأساليب العتيقة لتسيير الشأن المحلي. وهذا ماجاء في مضمون العريضة الإحتجاجية التي تتوفر ” تساوت24 ” على نسخة منها مرفوقة بعدد كبير من التوقيعات: نحن الموقعون أسفله: سكان حي الإنارة جماعة وقيادة سيدي المختار عمالة شيشاوة نعلن للرأي العام المحلي والوطني: ان عملية التعثر التي واجهت مشروع تهيئة حي الإنارة التي انطلقت أشغاله سنة 2014 بغلاف مالي يفوق 1 مليار السنتيم، ولم تكتمل لحدود الساعة بسب الاختلالات والتلاعبات التي عرفها هذا المشروع، والتي تم رصدها من طرف لجنة مكونة من طرف ممثلي السلطة المحلية وتقنيوا الجماعة، وممثل قسم التعمير بعمالة شيشاوة ومكتب الدراسات والتجارب وممثلي ساكنة حي الإنارة، من خلال جولة ميدانية بشوارع وأزقة الحي المذكور. حيث تبين أن الأشغال المتعلقة بمشروع تهيئة حي الإنارة لم تخضع للمقاييس المعروفة في الأشغال العمومية، وأن المقاولة صاحبة المشروع لم تحترم دفتر التحملات الخاصة به. وبالرغم من ذلك لم تتدخل الجهات المسؤولة لربط المسؤولية بالمحاسبة، من أجل تصحيح وتقويم ” إختلالات الأشغال” الناتجة عن شركة ” HMK ” التي غادرت الحي تاركة ورائها نقط سوداء و مشاكل جمة. هذا واستمر توقف الأشغال بهذا الحي لأزيد من 3 سنوات، و في انتظار تدخل المسؤولين لإنصاف ساكنة حي الإنارة وإعادة أشغال الحي بجودة ترقى لمستوى تطلعاتهم، تفاجئنا خلال بداية الشهر الجاري باستئناف الأشغال من طرف شركة أخرى وبصفقة أخرى لمشروع آخر، ليس لإصلاح مخلفات الشركة الأولى وإعادة تهيئة الحي من جديد، وإنما هي فقط صفقة جديدة تستنزف ما تبقى من الحصيلة المالية المخصصة لحي الإنارة. وبالتالي اتضح جليا للساكنة بأن الجهات المسؤولة قالت ” عفى الله عما سلف” بخصوص الصفقة الأولى و الميزانية الضخمة والأموال الطائلة التي جرى تبديرها باسم ” تهيئة حي الإنارة”، كما لوحظ أيضا أن المقاولة التي استأنفت الأشغال تسير على نهج وخطى المقاولة السابقة ليبقى شعار “لعكر على الخنونة ” العنوان العرض للطريقة الكارثية التي يدبر  بها مشروع تهيئة حي الإنارة بجماعة سيدي المختار. وعليه فإن ساكنة حي الإنارة تطالب ما يلي: 1ـ تدخل مصالح وزارة الداخلية الرقابية وفتح تحقيق في الخروقات التي شابت مشروع تهيئة حي الإنارة، وربط المسؤولية بالمحاسبة. 2ـ محاسبة المسؤول عن كل هاته التجاوزات التبديرية والإهدار الشنيع للمال العام. 3ـ إشراك فعاليات المجتمع المدني ضمن أشغال هيكلة الحي. 4ـ ضرورة فتح منفذ (مدخل) ثاني لحي الإنارة (بسبب ضيق المدخل الوحيد، خاصة وأن السوق الأسبوعي يشل حركته). 5ـ تحمل المجلس الجماعي لسيدي  المختار مسؤوليته فيما يتعلق بالحفاظ على مدخل حي الإنارة الثاني المتواجد في تصميم النمو وتنفيذه لما جاء فيه من مصالح للساكنة. 6ـ إحداث مساحات خضراء وفضاءات للترفيه بحي الإنارة على غرار باقي الأحياء الأخرى. 7ـ معالجة مشكل قرب الأسلاك الكهربائية ذات الضغط العالي من مستويات المنازل. 8ـ تبليط الأزقة التي تم إغفالها وربطها بقنوات الصرف الصحي، مع العلم أن هناك تجمعات سكنية تستفيد من ربطها بالماء الصالح لشرب دون قنوات الصرف الصحي. 9ـ توفير التشوير الطرقي بملتقى الطرقات. 10ـ ربط المساكن والبنايات الجديدة بالكهرباء والماء الصالح للشرب. 11ـ توسيع المدخل الرئيسي للحي ( من جانب سور مقر الدرك الملكي او المكتب الوطني للماء الصالح للشرب) وتجهيزه بأعمدة كهربائية ذات مصابيح حديثة، و تشجيره. 12ـ الاهتمام بالإنارة العمومية من خلال الرفع من جودتها وقوة إضاءتها. وفي الأخير، إنا نحن سكان حي الإنارة نأمل من الجهات المسؤولة أن ينظروا في مطالبنا هاته قصد التفاعل معها إيجابا لما يخدم الصالح العام بحينا ومركز جماعة. هذا و قد أكدت الساكنة للجريدة عن إعتزامها تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر قيادة سيدي المختار و عمالة شيشاوة لإيصال صوتها للسلطات المحلية و الاقليمية و التعريف عن معاناتها و إقصائها و التهميش الذي طال الحي .

اقليم شيشاوة : سكان حي الإنارة بجماعة سيدي المختار يوقعون عريضة إحتجاجية لرفع التهميش والاقصاء عن حيهم ويعتزمون تنظيم وقفة احتجاجية .
2019-06-15 2019-06-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin