استعدادا للزيارة الملكية المرتقبة لاقليم قلعة السراغنة السلطات تباشر اصلاح مقطع من الطريق الوطنية رقم 8 جنوب غرب تاملالت في اتجاه مراكش بطول 6 كيلومترات.

باشرت السلطات باقليم قلعة السراغنة عملية اعادة تكسية قارعة المقطع الجنوبي الغربي من الطريق الوطنية في اتجاه مراكش انطلاقا من تاملالت الى حدود الاقليم مع اقليم الرحامنة وتشمل العملية تزفيت الطريق على طول 6 كيلومترات حيث كانت الاشغال قد توقفت في هذا المقطع منذ اكثر من سنتين واصبحت حالته متردية جدا. ومع اقتراب الزيارة الملكية للاقليم بادرت السلطات الى تزفيته واصلاحه خصوصا وان هذا المقطع يشكل شريانا حيويا واقتصاديا للعديد من المدن والجهات وقد صنفته سلطات الحماية الفرنسية بالطريق الوطني رقم 1 والذي يربط مراكش بتونس العاصمة مرورا بالعديد من المدن الجزائرية كما انه كان طريقا تجارية وسلطانية ظل سلاطين الدولة المغربية يستعملونه في ترحالهم من مراكش والى فاس كما كان ركب الحجيج يسافرون عبره الى الاراضي المقدسة لاداء مناسك الحج. وكان الملك الراحل الحسن الثاني رحمة الله عليه يفضل السفر عبر هذا الطريق لتفقد حال رعاياه وخصوصا في فصل الربيع كما حدث سنوات 1984 انطلاقا من مراكش في اتجاه تاونات وسنة 1988 من فاس الى مراكش . وتتواجد على هذا الطريق العديد من الاودية التي كانت تعبرها مواكب السلاطين اهمها وادي العبيد حيث تحفل كتب التاريخ بالعديد من الاحداث حول عمليات اجتياز هذا النهر. فهل تفكر الحكومة المغربية في انجاز الطريق السيار مراكش فاس بجانب الطريق الوطنية رقم 8؟

2017-01-06 2017-01-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي