إقليم قلعة السراغنة مركز حقوق الناس بالمغرب ينظم الدورة التكوينية السابعة حول الإعلام وحقوق الإنسان بمناسبة افتتاح مركز النساء في وضعية صعبة بقلعة السراغنة .

ميلود بنفايزة
11655182_379815065547551_640098922_n

بمناسبة افتتاح مركز إيواء النساء في وضعية صعبة بقلعة السراغنة تم تنظيم دورة تكوينية حول الإعلام وحقوق الإنسان تحت إشراف مركز حقوق الناس بالمغرب وفرعه بقلعة السراغنة وبشراكة مع النقابة الوطنية للصحافة وبدعم من مؤسسة فريدريش نومان الألمانية من أجل الحرية. في بداية افتتاح أشغال هذه الدورة ألقى السيد محمد زروال رئيس الفرع الإقليمي لمركز حقوق الناس رحب فيها بالحاضرين واعتبر أن تنظيم هذه الندوة يدخل في إطار الإرتقاء بمستوى حقوق الإنسان في وسائل الإعلام كما قدم تشكراته الحارة لعامل الإقليم على دعمه وإلى السيد وكيل جلالة الملك بالمحكمة الإبتدائية على مجهوداته الخاصة من أجل افتتاح مركز النساء في وضعية صعبة،وبعد ذلك تناول الكلمة ممثل مؤسسة فريدريش نومان بالمغرب ذكر فيها بأهمية تنظيم هذه الدورة التكوينية والتي تساهم فيها هذه المؤسسة منذ دخولها إلى المغرب. وفي كلمة لنائب وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية ثمن فيها انعقاد هذه الدورة التكوينية. وإثر ذلك تناول الكلمة الأستاذ نور الدين آيت الخاج رئيس المجلس البلدي رحب فيها بالحاضرين وبمنظمي هذه الدورة التكوينية في موضوع غلاقة الإعلام بحقوف الإنسان وثمن بدوره افتتاح مركز المرأة في وضعية صعبة معتبرا هذا المركز لبنة أساسية في الميدان الحقوقي. وإثر ذلك تناول الكلمة الأستاذ جمال الشاهدي رئيس مركز حقوق الناس ركز فيها على أهمية تنظيم هذه الدورة التكوينية . وقد عرف حفل افتتاح هذه الدورة التكوينية تقديم جائزة رمزية لأحدى الثلميذات نظير حصولها على شهادة البكالوريا قدمها لها رئيس المجلس البلدي. وإثر ذلك فتح المجال للمداخلات والنقاشات فصبت أغلبها في أهمية تنظيم هذه الدورة التكوينية. وبعد ذلك قدم الأستاذ جمال الشاهدي محاضرة نظرية تحت عنوان دور الإعلام في التربية والدفاع على حقوق الإنسان تطرق فيها إلى أهمية دور وسائل الإعلام في تكريس مفهوم حقوق الإنسان. وفي ختام الفترة الأولى من الدورة التكوينية تناول الجميع وجبة إفطار جماعية بفضاء مركز الإيواء. وستتواصل بعد صلاة العشاء المائدة المستديرة لتوسيع النقاش والتي ستكون على شكل ورشات.

2015-06-25 2015-06-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي