إقليم قلعة السراغنة المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديموقراطي نظم لقاء حول الحماية الإجتماعة وإشكالية التقاعد بالمغرب من تأطير ثلة من المهتمين.

نظم المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديموقراطي بقلعة السراغنة لقاء تواصليا حول إصلاح انظمة الحماية الإجتماعية وإشكالية التقاعد بفضاء المربوح. في بداية اللقاء التواصلي تناول الكلمة عبدالرزاق الإدريسي شكر فيها مدينة قلعة وساكنتها واعتبرها مدينة الشهداء كما أكد على أن الوضع بالمغرب مقلق بسبب تعنت الحكومة وهو ماجعل النقابات الأربع الكبرى بالبلاد تدعو إلى إضراب عام بجميع القطاعات بالمغرب يوم 24 فبراير الجاري وأكد على ضرورة إيجاد حلول لأنظمة التقاعد لتساير التطورات الحاصلة في المجتمع. وإثر ذلك أخذ الكلمة السيد محمد هكاش الوجه النقابي المعروف الذي قدم عرضا مفصلا ودقيقا حول أوضاع البلاد الإقتصادية والإجتماعية والسياسية وقد شكر ساكنة مدينة قلعة السراغنة معتبرا أن الوضع الإقتصادي بالبلاد في ظل حكومة بنكيران وضع كارثي وقد انعكس بشكل سلبي على الأوضاع الإجتماعية مما خلف سخطا عارما لدى مختلف فئات المجتمع وهو مادفع النقابات الأكثر تمثيلية إلى الإعلان عن اضراب عام وطني يوم 24 فبراير الجاري تنديدا بثعنت الحكومة في ظل غياب أية إشارات لحوار اجتماعي جاد. واعتبر المحاضر إقدام الحكومة على إصلاح أنظمة التقاعد بشكل أحادي ومتفرد ضرب خطير للمكتسبات الديموقراطية في ظل غياب وعدم إشراك النقابات وأكد أيضا على ضرورة خصخصة قطاع إصلاح أنظمة التقاعد كما هو معمول به في العديد من البلدان المتقدمة. وفي ختام هذا اللقاء تم فسح المجال لتدخلات الحاضرين والتي تطرقت في معظمها إلى قضية إصلاح أنظمة التقاعد بالبلاد. وقد حضرت أشغال هذا اللقاء العديد من الوجوه النقابية والسياسية بالإقليم. 12721821_1159330667418787_1433964093_n

2016-02-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي