جمعية وفاء لعوينة تستنكر الاعتداء والتخريب الذي طال مزهريات الزينة وجنبات الحدائق وتتهم اعداء الاصلاح بالوقوف وراءها.

جمعية وفاء لعوينة تستنكر الاعتداء والتخريب الذي طال مزهريات الزينة وجنبات الحدائق وتتهم اعداء الاصلاح بالوقوف وراءها.


قامت مجموعة بلطجية ليلا بتكسير المزهريات والورديات التي أقامتها جمعية وفاء لعوينة لتزيين أزقة الحي وجعله فضاء ايكولوجيا جميلا.
واستنكرت الجمعية تعرض هذه المنشآت للتخريب متهمة أعداء الإصلاح بالقيام بها لترويع كل من يريد الإصلاح.
وتطالب الجمعية السلطات بالكشف عن الاثمين والاشرار وتقديمهم إلى العدالة، كما تطالب سكان حي لعوينة باليقظة من أجل التصدي لهاته الحثالة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق