مدينة مراكش : دار الشباب الحي المحمدي تاريخ يطمسه المسؤولون عليها بالأبواب المغلقة .

2021-03-30T20:41:36+01:00
2021-03-30T20:47:27+01:00
الاقليميةالجهوية
تساوت 2430 مارس 2021
مدينة مراكش : دار الشباب الحي المحمدي تاريخ يطمسه المسؤولون عليها بالأبواب المغلقة .


لا تخلوا ذاكرة أبناء الحي المحمدي بجميع وحداته من ذكريات الزمن الجميل التي شهدتها دار الشباب الحي المحمدي والتي أنجبت أدباء وفنانون مراكشيون كبار كالأستاذ الأديب الأريب أحمد طليمات ومروا من فضاءاتها فنانون كبارا كذلك كالعربي باطما والدرهم ومولاي الطاهر والشريف الطاهري والطيب الصديقي الذي كان يعرج عليها كلما جاء لإخراج فقرات مهرجان الفنون الثراثية بقصر البديع ويعرج عنها الأستاذ محمد الجندي كلما زار مراكش . ومارس فيها الكاتب الكبير محمد شهرمان وكم كان يصدح فيها صوت فنان مجموعة المشاهب الحمادي ولقد أنجبت شعراء وزجالون معاصرون وفي مجال الرياضة حدث ولا حرج .
كلها إنجازات كفيلة بجعل هذه المعلمة مزارا للأدباء والشعراء والفنانون ولمن لا يعرف هذه الأشياء من مسؤولين الشبيبة والرياضة فليضعه حلقة في أذنه .
إلا أن أيادي الغبن والضنك جعلت أبوابها موصدة حتى في أوقات العمل . وجعلت فضاءاتها مسكن لحارس لا يجيب أحد يطرق الأبواب الموصدة .
هذا وقد صادفنا في طريقنا ونحن نتفحص أسوار دار الشباب للبحث عن باب مفتوح بها مع أحد الحقوقيين الذي عبر على امتعاضه من هذا الإغلاق المحتضن لاستغلال شنيع لفضاءات هذه المعلمة من طرف الحارس وهو يناشد السيد عامل إقليم مراكش ووالي جهة مراكش/آسفي والمدير الجهوي والإقليمي لوزارة الشباب والرياضة أن يفكوا حصار دار الشباب الحي المحمدي ويساهموا في إدخال الفرحة على جيل ترك بضعا من كينونته في هذه الدار ويساهمون كذلك في إخال السعادة في قلوب الناشئة التي ما أحوجها لهذه المعلمة الرياضية والتربوية والفنية .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق