اقليم شيشاوة : مطرح تلذات للنفايات بشيشاوة بؤرة الروائح الكريهة وكارثة بيئية تهدد ساكنة احياء الجهة الشرقية .

الجهوية
اقليم شيشاوة : مطرح تلذات للنفايات بشيشاوة بؤرة الروائح الكريهة وكارثة بيئية تهدد ساكنة احياء الجهة الشرقية .


مند سنوات و رائحة كما دخان مطرح تلذات العشوائي بمدينة شيشاوة ، تخنق أنفاس القاطنينن بالمنطقة الشرقية حي الامل حي الفرح الحي الحسني اضافة إلى حي الشكرين ، وغيرها من الاحياء بالمدينة بعد تغير مهب الرياح ، حيث باتت لا تطاق في الآونة الاخيرة اشعال النيران بالمطرح يتسبب في تصاعد الدخان ينبعت منه راحة تزكم الانوف .
تفرض على  الساكنةإاقفال نوافذها على أمل الحفاظ على القليل من الهواء النقي، حيث بات من المستحيل استنشاق الهواء النقي او ما يعرف بنسيم الصباح والمساء المنعش في ظل الجو الحار الذي نعيشه، والحجر الصحي الملتزم به، الروائح الكريهة والسامة تغزو المنطقة بأكملها، الشيء الذي يحرك استياء العائلات، التي تختنق كل ليلة بسبب رائحة الدخان ، الذي يتسبب في عدة مشاكل تنفسية خطيرة مثل الحساسية وضيق التنفس دون ان ننسى اصحاب الامراض المزمنة والاطفال الصغار.
فساكنة احياء الجهة الشرقية بمدينة شيشاوة تناشد المسؤولين من عامل الاقليم و المجلس الجماعي والإقليمي والجهات المعنية من اجل وضع حد لمشكلة المطرح العشوائي بتلذات الذي بات يؤرق مضجع الساكنة ، ويمس  حقها في العيش في بيئة صحية ونفسية، ونحن على مشارف فصل الصيف  .

بواسطة الحسين المغراوي .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق