اقليم شيشاوة : عامل الاقليم بوعبيد الكراب يتفقد الوحدة المتنقلة الخاصة بتوزيع الدعم “راميد” الدفعة الثانية على الأسر بالعالم القروي في ظل الحجر الصحي بجماعة تمزكدوين .

الجهوية
اقليم شيشاوة : عامل الاقليم بوعبيد الكراب يتفقد الوحدة المتنقلة الخاصة بتوزيع الدعم “راميد” الدفعة الثانية على الأسر بالعالم القروي في ظل الحجر الصحي بجماعة تمزكدوين .


في سياق سلسلة من التدابير المتخذة على صعيد إقليم شيشاوة، للتصدي لانتشار فيروس “كورونا” ..
قام عامل إقليم شيشاوة بوعبيد الكراب  صباح اليوم الجمعة 22 ماي 2020، بزيارة تفقدية للوحدة المتنقلة البنكية المتواجدة بجماعة تمزكدوين من أجل القيام بتوزيع الدعم الخاص بالمستفيدين من نظام “راميد”
والقطاع غير الهيكل على الأسر بالمناطق القروية التابعة للجماعات الترابية بالاقليم ، التي تجد صعوبة في التنقل إلى الوكالات البنكية.
وتأتي هذه المبادرة في إطار تقريب المؤسسات إلى ساكنة العالم القروي، وتفادي التنقل إلى المراكز القروية والحضرية في ظل حالة الطوارئ، من أجل صرف المساعدات المالية المخصصة من قبل الدولة للتخفيف من آثار وباء كوفيد 19.
وتتم هذه العملية في امتثال صارم للتدابير الصحية التي أوصت بها السلطات العمومية للتصدي لانتشار الوباء، حيث قامت السلطات المحلية بتنسيق مع السلطات الإقليمية باتخاذ كافة التدابير اللازمة من أجل إنجاح هذه العملية مع أخذ التدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا المستجد، كما أبان المستفيدون عن وعي كبير بخطورة هذا الوباء، وذلك من خلال تقيدهم بجميع توجيهات السلطات المحلية سواء على مستوى احترام مسافة الأمان وارتداء الكمامات الواقية.
وأشاد مجموعة من المواطنين بهذه المبادرة المواطنة التي اتخذتها الدولة تجاه الأسر المعوزة والهشة التي تضررت من هذا الوباء، مطالبين عموم المواطنات والمواطنين بضرورة الالتزام بالحجر الصحي واحترام حالة الطوارئ الصحية التي اتخذتها بلادنا لمواجهة هذه الجائحة العالمية.
جدير بالذكر إن مجموع المستفيدين من دعم صندوق تدبير جائحة كورونا بعمالة إقليم شيشاوة هو 25000 مستفيدة ومستفيدا من الفئات الهشة والفقيرة والمنتمين للقطاع غير الهيكل.

IMG 20200522 WA0022 - تساوت 24 - جهوية مستقلة شاملة تحدث على مدار الساعة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق