تابعنا على انستغرام

شؤون المهرجانات والمواسم الشعبية الربيعية من قلب اقليم قلعة السراغنة….. جماعة لعثامنة تنفض الغبار عن موروثها الحضاري والشعبي وجمعيات المجتمع المدني بالتعاون مع القبائل والجماعة القروية تنظم النسخة الاولى للموسم الربيعي للعثامنة ابتداء من 17 مارس الجاري ببرنامج ضخم من مسابقات التبوريدة والفروسية التقليدية وانشطة اخرى متعددة.

رشيد الغازي
الاقليمية
رشيد الغازي5 مارس 2017
شؤون المهرجانات والمواسم الشعبية الربيعية من قلب اقليم قلعة السراغنة….. جماعة لعثامنة تنفض الغبار عن موروثها الحضاري والشعبي وجمعيات المجتمع المدني بالتعاون مع القبائل والجماعة القروية تنظم النسخة الاولى للموسم الربيعي للعثامنة ابتداء من 17 مارس الجاري ببرنامج ضخم من مسابقات التبوريدة والفروسية التقليدية وانشطة اخرى متعددة.

لاول مرة في تاريخ جماعة العثامنة القروية قيادة ادزوز دائرة العطاوية اقليم قلعة السراغنة تتكاثف جهود جمعيات المجتمع المدني وسكان دواوير الجماعة والمجلس الجماعي للعثامنة الذي يرأسه السيد يوسف بوعثمان من اجل تنظيم النسخة الاولى لموسم العثامنة الشعبي والذي سينطلق بدءا من 17 مارس الجاري.
وتتكون فقرات المهرجان الربيعي العثامنة من التبوريدة التقليدية والخيالة ولاول مرة يتم استدعاء سربة نسائية من خارج الاقليم كما ان الموسم سيكون فرصة مواثية للتجار والباعة المتجولين واصحاب المهن والالعاب لعرض سلعهم ومنتوجاتهم.
كما ان الموسم سيكون فرصة لالتقاء وتجديد اللقاء بين قبائل العثامنة وساكنة الدواوير المكونة للجماعة وباقي الجماعات المجاورة الاخرى للجماعة.
ولحد الان تجري الاستعدادات على قدم و ساق ودون توقف من اجل تنظيم النسخة الاولى لموسم العثامنة ومن جهته الجماعة وفرت معتركا للفرسان والخيالة لاداء فنون التبوريدة التقليدية .
كما سيتم بالموازاة مع فعاليات هذا الموسم تنظيم قافلة طبية وتوزيع جوائز وهدايا تقديرية على المشاركين في فعاليات الموسم الربيعي.
وللاشارة فان جماعة العثامنة من الجماعات السائرة في طريق النمو بالاقليم وتتوفر على امكانات طبيعية فلاحية هائلة عصبها هو اشجار الزيتون وتربية الابقار والعديد من الانشطة الاخرى وتتكون الجماعة من العديد من التجمعات السكانية اهمها العثامنة والذين يشكلون 90% من السكان ويتوزع الباقون على دواوير اولاد عبو واولاد ادريس واولاد بوالرجيلات .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق