التوحل يهدد حقينة السد التلي بالسلالمة جماعة اجبيل وضرورة توسيعه باتت ملحة .

التوحل يهدد حقينة السد التلي بالسلالمة جماعة اجبيل وضرورة توسيعه باتت ملحة .


بعد مرور اكثر من ست سنوات على انشائه أصبح السد التلي بالسلالمة جماعة الجبيل مهددا بالتوحل وباتت حقينته أصغر حجما بعد ان طمرتها الاتربة التي حملتها اودية المنطقة ورسبتها خلال الامطار الاخيرة بحقينته .
وأمام هذا الوضع الذي قد يتسبب في نسبة توحل عالية فان ضرورة التدخل لانقاذ هذا السد التلي باتت ملحة وذلك بتوسيع حقينته لتشمل تنقيتها من الاتربة وكذا تشجير جنبات الوادي الجاف الذي يعد أحد روافد السد التلي والذي أنعشت التساقطات الاخيرة نسبة الملئ به وبات يزود الفرشة المائية ويغذي ابار المنطقة كما ان هذا السد التلي لعبا دورا كبيرا في حماية مدينة القلعة من فيضانات كانت ستجتاحها خلال سنة 2014 .
وللاشارة فان غياب اي تدخل لتشجير جنبات السد التلي هذا يشكل تهديدا حقيقيا لوجوده نظرا للكميات الكبيرة من الاوحال التي تصل الى حقينته وتتوضع بداخلها،ومن شأن تشجير جنباته خلق مناخ محلي قد يساعد في تلطيف الاجواء الحارة التي تعرفها المنطقة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق