رشيد غازي

شؤون حزبية الفرع الإقليمي لحزب التقدم والإشتراكية بقلعة السراغنة يعقد لقاء تواصليا مع منتخبي الحزب بالجماعات والبلديات بالإقليم ويتدارس العديد من النقط على رأسها تأسيس الجمعية الديمقراطية للمنتخبين الحزبيين واستعداد الحزب للإنتخابات التشريعية القادمة واستكمال تاسيس فروع الحزب. لهذه الغاية عقد الفرع الإقليمي لحزب التقدم والإشتراكية صباح يومه الأحد لقاء تواصليا بمقر الحزب بمدينة القلعة حضره السيد عضو الديوان السياسي للحزب مصطفى الرجالي والسيدة خديجة البار المنسقة الجهوية للحزب والأستاذ الساوري الكاتب الإقليمي للحزب. في بداية هذا اللقاء رحب الأستاذ الساوري بالحاضرين واعتبر تنظيم هذا اللقاء بمثابة دعامة للحزب ولحضوره بالإقليم مؤكد أن تواجد الحزب بالإقليم كان ولازال ضروريا نظرا لإنخراطه في الحياة السياسية من خلال تسييره للعديد من الجماعات والبلديات وأن الإنتخابات الأخيرة كانت محطة هامة في تاريخ الحزب . وبعد تناول الكلمة السيد عضو الديوان السياسي للحزب وبدوره اعتبر تنظيم هذا اللقاء التواصلي ضرورة قصوى خصوصا وأنه يأتي للتواصل مع منتخبي الحزب بالإقليم كما تطرق إلى مشاركة الحزب في الحكومة واعتبرها مشاركة مشرفة وأكد على ضرورة تأسيس جمعية لمنتخبي الحزب من أجل إعطاء قوة أكبر لعمل الحزب واكد ان الحزب هو مشروع تقدمي يعرف خصمه جيدا وضذ التحكم وضد من يريد ان يحول السياسة الى ضيعة خاصة ورفض التحكم في الخريطة السياسية للمغرب وعدم الالتفاف على المكاسب الدستورية التي رسخها دستور 2011 واعتبر كذلك تدبير المحطة المقبلة الكلمة الاولى والاخيرة للمكتب الاقليمي ولا مجال للتدخلات والعلاقات الخاصة .ولم يفته بأن يتقدم بشكره للرفاق وللرفيقات مناضلي ومناضلات الحزب بالإقليم والجهة كما ذكر بإستعدادات الحزب لتشريعيات 2016 والتي باتت على الأبواب. في حين أكدت المنسقة الجهوية على ضرورة الإسراع في إخراج جمعية منتخبي الحزب إلى الوجود ،وفي تدخل للأستاذ العياشي الفرفار عضو الحزب أكد على أهمية عقد هذا اللقاء ومعتبرا أن الحزب حقق طفرة في الإنتخابات الجماعية الأخير معبرا عن استعداد مناضلي ومناضلات الحزب إلى التكثل ورص الصفوف لتحقيق نتيجة مبهرة خلال تشريعيات السنة الحالية كما اكد بان الحزب ربح رمزيتين نضاليتين بالتحاق عائلة السكراتي وعائلة الزرورة اللا صفوف الحزب .

2016-01-03 2016-01-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

رشيد الغازي