592 مشاهدة
عقد صباح اليوم الجمعة 2 دجنبر 2016، لقاءا تواصليا هاما، بمقر عمالة شيشاوة ، اجتمع من خلاله عامل عمالة شيشاوة عبد المجيد الكاملي ، بجمعيات آباء و أمهات مؤسسات التعليم العمومي، لمناقشة قضايا التعليم و بالتحديد تنوير الرأي العام و الحضور الكريم، بخصوص إشاعة إلغاء مجانية التعليم، وذلك بحضور كل من المدير الإقليمي للتربية الوطنية لشيشاوة ، و رئيس المجلس الاقليمي ورئيس المجلس الجماعي وممثلوا السلطات المحلية.و يندرج هذا اللقاء التواصلي ضمن سلسلة اللقاءات التواصلية التي يقوم بها عامل الاقليم ، للنهوض بقطاع التعليم في بلادنا، خصوصا و أن السلطة الاقليمية توليه كل الإهتمام الذي يستحقه و تعتبره من أولى الأولويات.كما يأتي هذا اللقاء التواصلي لتوضيح اللبس الذي وقع بعد انتشار إشاعة إلغاء مجانية التعليم ببلادنا، على نطاق واسع و عبر مختلف وسائل الإعلام خاصة منها الإلكترونية. حيث أكد من خلاله عبد المجيد الكاميلي رسميا أن كل ما يروج بخصوص هذا الموضوع لا أساس له من الصحة، لا سيما أن القاعدة في التعليم العمومي هي المجانية، مبرزا المجهودات الجبارة التي بدلتها بلادنا للنهوض و الرقي بقطاع التعليم و ضمان جودته.و في نفس السياق، ذكر بأن القطاع الخاص شريك للقطاع العام في مجال التربية و التكوين و مكمل له، و بأن المواطن له كامل الحرية في اختيار القطاع الخاص أو القطاع العام حسب إمكانياته و رغباته.مشيرا أن كل ما يروج عن عزم السلطات العمومية خوصصة بعض المؤسسات التعليمية، لا أساس له من الصحة، موضحا لآباء و أولياء التلاميذ، و الحضور، أن المجلس الأعلى للتربية و التكوين و البحث العلمي هيئة استشارية و ليست تقريرية. تقوم بإنجاز دراسات و أبحاث فيما يتعلق بالنهوض و إصلاح المنظومة التربوية.وفي الختام طلب العامل من الجمعيات الحاضرة طمأنة جميع الأمهات و الآباء ، بأن مجانية التعليم قرار لا رجعة فيه، بل أكثر من ذلك فإن الدولة و كل الإدارات الترابية تبذل قصارى جهدها لإيجاد الحلول المناسبة و الناجعة لكل الإكراهات التي تواجه القطاع بمساهمة الجميع بما في ذلك الجمعيات و الأطر التربوية و المصالح المعنية.
 
 بواشطة مراسل شيشاوة: الحشين المغراوي
 
2016-12-03 2016-12-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin