القرب عن الاعلان عن انطلاق أشغال شركة “أوزون ” لتدبير النظافة بالصويرة .

جريدة “تساوت24” قامت بلقاء تواصلي مع مسؤولين ببلدية الصويرة ، بعدما عقد اجتماع مغلق بقاعة الاجتماعات بالبلدية لاختيار الشركة المكلفة بتدبير قطاع النظافة بحضور “طارق لعمارني” النائب الأول للمجلس و”رشيد أشغوغ” عضو مستشار جماعي ببلدية الصويرة ومدير المصالح التقنية بالبلدية وفاعلين جمعويين. وفي هدا اللقاء قام النائب الاول للمجلس والحاضرون بتقديم إضاحات وشروحات عن الاجتماع الذي انعقد بعد زوال يوم الاربعاء 7شتنبر 2016 ، وعبروا على أن المجلس عمل ليلا و نهارا من أجل الخروج من هذا المشكل العويص الذي زاد بلة على مدينة الصويرة وسكانها . وفي كلمة النائب الاول للمجلس وفقا لدفتر التحملات الذي يتضمن العديد من الاضافات والتعديلات الإدارية والتقنية تجعله يستجيب لحاجيات مدينة الصويرة وتطورها العمراني والديمغرافي والسيوسوا الاقتصادي والسياحي والمتعلقة بكيفية الاشغال والمحاور المستهدفة في عملية النظافة مدينة الصويرة من خلال تفويض تدبير قطاع النظافة ستعرف تحولا جديدا في المجال أفضل من الحالة السابقة ابتداء من سنة المقبلة 2017 .واكد على الانفتاح على المجتمع المدني لإنجاح هده الصفقة .وفي دات السياق ان الاتفاقية التي سوف تبرم مع الشركة الفائزة. حسب دفتر التحملات يتضمن جمع النفايات المنزلية الصلبة والمماثلة لها كالنفايات الناتجة عن الانشطة الاقتصادية والتجارية والحرفية والتخلص منها بإداعيها مباشرة بالمطرح العمومي .وتنظيف المدارات من أزقة وشوارع وساحات واماكن عامة وفقا للمواصفات الفنية المحددة في العقد الذي سوف يبرم بين الطرفين ،الى ذلك الحين سنكون من المتتبعين لمدى احترام الاتفاقية التي سوف توقع بين الشركة التي حازت على صفقة تدبير قطاع النظافة بالمدينة وبلدية الصويرة المتعلقة بالالتزامات المالية وكذا اليات التتبع والمراقبة . وفي هذا الشأن فقد اقترح المستشارين الجماعيين الحاضريين على الوداديات والجمعيات النشيطة على اشراكهم في نظافة المدينة لتصبح الصويرة مدينة جميلة وبوجه جديد كما ستكون حوافز مالية للوداديات السكنية التي لديها أحسن حي نظيف. ويذكر أن التنافس بقي بين شركتين وهي أوزون وسيوس من أصل 12 شركة وأنه في غضون الأشهر القادمة سيتم حل المشكل بشكل نهائي حيث تعتبر شركة “أوزون” هي الاوفر لهده الصففة . الحسين المغراوي: شيشاوة received_164763830629987

2016-09-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

‎تساوت 24 admin